رمز الخبر: ۹۲۴۹
عصر ایران - أعلن مساعد رئيس منظمة الحج والزيارة لشؤون العتبات المقدسة، ان الشهداء والجرحى من المواطنين الايرانيين في حادث تفجير الكاظمية سيتم نقلهم اليوم الى البلاد.

وقال حسين اكبري لمراسل وكالة مهر للانباء انه عقب الحادث الارهابي الذي وقع يوم امس الاحد في الكاظمية استشهد 17 شخصا من الزوار الايرانيين، فيما أصيب 36 آخرين.

وأضاف اكبري انه تم الاعلان ليلة امس عن اسماء 15 شخصا من الشهداء في هذه الحادثة، الا انه وردت معلومات جديدة تفيد ان شخصين آخرين كانا ايضا في عداد الشهداء، أحدهما من مدينة سمنان والآخر لم يتم التعرف عليه الى الان.

وأكد مساعد رئيس منظمة الحج والزيارة لشؤون العتبات المقدسة، ان هذه المنظمة تبذل قصارى جهودها من اجل نقل الشهداء والجرحى الايرانيين في هذه الحادثة الى البلاد، مضيفا انه تم إعداد وتجهيز جميع الامكانات اللازمة من قبيل سيارات الاسعاف واقسام الطوائ والثلاجات و....

وأوضح حسين اكبري انه تم تشكيل فريق طبي من اجل دراسة أوضاع الجرحى، وتحديد الاشخاص الذين يمكن نقلهم باسرع ما يمكن الى طهران، من اجل تلقي العلاج اللازم.

وكانت ارهابية ترتدي حزاما ناسفة قد فجرت نفسها امس الاحد بالقرب من باب قبلة مرقد الإمامين الكاظمين عليهما السلام عند باب دخول النساء المكتظة بالزائرين، مما ادى الى سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وأفادت مصادر طبية في مدينة الكاظمية المقدسة ان الحصيلة النهائية للتفجير الارهابي الذي وقع في نقطة التفتيش في باب قبلة العتبة الكاظمية المطهرة بلغت 40 شهيدا و 79 جريحا، واوضحت المصادر ان 6 من هؤلاء الشهداء عبارة عن اشلاء غير معروفة، واضافت ان 12 شهيدا من بين الشهداء هم من حرس حماية العتبة الكاظمية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: