رمز الخبر: ۹۲۵۱
عصر ایران - دانت الجمهورية الاسلامية الايرانية علي لسان المتحدث بإسم وزارة الخارجية حسن قشقاوي انتهاك حرمة المرقد الطاهر للامام موسي بن جعفر (ع) بمدينة الكاظمية في العراق واستشهاد وجرح عدد كبير من زوار هذا الامام الهمام.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن المتحدث بإسم وزارة الخارجية اعتبر التعرض للزوار الابرياء العزل في مدينة الكاظمية عملا ارهابيا ومعاديا للمباديء الاسلامية والانسانية.

و شدد قشقاوي علي ان اللجوء الي مثل هذه الممارسات الاجرامية التي تحصد ارواح المدنيين الآمنين في العتبات المقدسة انما تخدم أهداف اعداء الاسلام والمسلمين كافة .

و أعرب المتحدث بإسم وزارة الخارجية عن اسفه لإهمال المحتلين للعراق الذين يتولون مسؤولية توفير الامن في هذا البلد مما ادي الي زيادة الانفلات الامني في العراق .

و قدم قشقاوي مواساة الجمهورية الاسلامية الايرانية الي عوائل شهداء الزوار الذين استشهدوا في هذا العمل الارهابي الجبان وابتهل الي الله بالصبر والسلوان لعوائل الشهداء والشفاء العاجل للجرحي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: