رمز الخبر: ۹۲۵۴

عصر ایران - أجرى أمين المجلس الأعلى للامن القومي (سعيد جليلي) مشاورات مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، حول أوضاع غزة.

و کتبت صحیفه الوفاق الایرانیه ان جليلي التقى خلال زيارته الى لبنان مساء السبت مع الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله وبحث معه تطورات الوضع في قطاع غزة.

كما التقى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في الجمهورية الإسلامية السبت رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، وقال في هذا اللقاء: ينبغي على نواب الشعوب في برلمانات العالم أن يستثمروا كافة امكانياتهم وقدراتهم لوقف عمليات القتل بحق سكان غزة العزل وإنهاء الحصار المفروض عليهم.

بدوره أشار نبيه بري خلال هذا اللقاء الى الخطوات والقرارات التي اتخذها اتحاد البرلمانات العربية خلال اجتماعه في مدينة صور اللبنانية قبل أيام، مؤكدا على مواصلة بذل الجهود لتفعيل كافة الإمكانيات البرلمانية على المستويات العربية والإسلامية والآسيوية.

كما استقبل الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان عصر امس امين المجلس الاعلى للامن القومي سعيد جليلي، الذي بحث في الاوضاع الناشئة في المنطقة، والسبل الآيلة لمعالجة الوضع في غزة.

وقد شدد الرئيس سليمان خلال اللقاء، على اهمية عقد قمة عربية طارئة لايجاد موقف عربي موّحد يدعم الفلسطينيين ويشجب الحرب الاسرائيلية وينظم العلاقة العربية لمواجهة الاعتداءات ووضع استراتيجية لمواجهة هذا الواقع من خلال الجامعة العربية، لافتاً في الوقت نفسه الى ضرورة توحيد الصف الفلسطيني والصف العربي الذي يجب ان تجمعه المصيبة الفلسطينية لا ان تزيد من انقساماته.

وبعد اللقاء تحدث السيد جليلي الى الصحافيين فقال:
نحن نعتبر ان التطورات العامة التي تجري من حولنا حالياً في المنطقة تستوجب ان لا تكون الدول المعنية في المنطقة غير مبالية تجاهها وبالتالي فانه ينبغي علينا ان نتشاور ونتبادل وجهات النظر والرؤى لكيفية مقاربتها. واننا نسجل للاسف الشديد ان ظاهرة الاحتلال والعدوان العسكري قد وجدت جذورها في هذه المنطقة. وقد دلت التجربة التاريخية للمنطقة ان هذه الظاهرة، في كل مرة تواجه من خلالها ازمة داخلية او حزبية فانها تعمد الى مقاربتها وحلها من خلال الوسائل العسكرية وقتل الآخرين والاعتداء على حقوقهم. وهي لا تتورع، في هذا الإطار عن ارتكاب اي عمل مشين بحق الانسانية او اي عمل اجرامي وارهابي توسلاً لتحقيق غايتها.

كذلك التقى رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة مساء السبت امين المجلس الأعلى للأمن القومي سعيد جليلي بحضور السفير محمد رضا شيباني والوفد المرافق.

وبعد اللقاء اوضح جليلي (أن ايران ولبنان تربطهما علاقات قديمة و عميقة ترتكز الى الصداقة و المحبة، ونحن نعتقد أن هذه العلاقات العريقة الموجودة بين بلدينا والتي تستند الى المودة والعاطفة الجياشة بين الشعبين الشقيقين ينبغي أن تنمو في المستقبل و تزدهر و تتطور أكثر فأكثر).

واضاف جليلي: نحن في الجمهورية الاسلامية الايرانية نعتقد أن المصالح والفرص المشتركة والأخطار والتهديدات تقتضي منا العمل على تعزيز وبلورة هذه العلاقات المتينة أكثر من أي وقت.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: