رمز الخبر: ۹۲۷۰
عصر ایران - يشكل قطاع غزة الذي يواجه من جديد عدواناً صهيونياً بربرياً منذ يوم السبت الماضي ، كابوسا للصهاينة الارهابيين منذ اكثر من نصف قرن .

و افادت وكالة انباء فارس بأن هذا الكابوس يصل الى حد ان «الاسرائيليين» يقولون بالعبرية "ليخ لغزة" (اي اذهب الى غزة) عندما يريدون القول "اذهب الى الجحيم" .

و على الارض تتجمع كل المكونات لجعل الحياة لا تطاق في هذا القطاع الصغير من الارض البالغة مساحته 362 كيلومترا مربعا والذي تسكنه 1,5 مليون نسمة .

و كان لا مفر ان يتحول القطاع العالق بين اسرائيل و مصر و بين البحر و الصحراء الى برميل بارود ، مع تدفق اللاجئين اليه بعد قيام ما يسمي بـ «دولة اسرائيل» .

و اقترح رئيس حكومة صهيوني هو اسحق رابين ، "رميه في البحر" ، فيما اطلق ديفيد بن غوريون الذي كان يخشى اجتياحه في العام 1948 و رفض غزو قطاع غزة خلال الحرب العربية-الاسرائيلية الاولى ، فكرة "نقل الاشراف على قطاع غزة من مصر الى الاردن" ، لكن هذه الخطة لم يكتب لم النجاح .

في المقابل اعلن في غزة عام 1948 استقلال فلسطين من قبل مفتي القدس الحاج امين الحسيني من دون ان يستمر ذلك طويلا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: