رمز الخبر: ۹۲۷۱

عصر ایران - كشفت الاذاعه الصهيونيه العامه في احدي نشراتها الاخباريه اليوم الاثنين عن استعدادات عسكريه لتوسيع نطاق العدوان المتواصل علي قطاع غزه لليوم العاشر علي التوالي .

وكانت سلطات الاحتلال استدعت خلال الساعات ال 48 الماضيه عشرات الآلاف من جنود الاحتياط للمشاركه في العدوان المتواصل علي قطاع غزه .

وقالت الاذاعه الصهيونيه اليوم الاثنين ان قوات الجيش الصهيوني باتت جاهزه لتنفيذ ما وصفته ب "المرحله " الثالثه من الهجوم علي قطاع غزه .

وفي تقرير آخر للاذاعه اكدت ان الاتصالات السياسيه التي تجري مع قيادات واطراف خارجيه في شان العدوان علي قطاع غزه "لن توءثر علي سير العمليه العسكريه التي ستتواصل علي زخمها"، في اشاره الي رفض سلطات الاحتلال لمطلب بعض الدول الغربيه وقف العدوان علي القطاع .

ونقلت الاذاعه عن مصادر عسكريه صهيونيه قولها: "ان الاستعدادت تجري حاليا لتوسيع العمليات من اجل انجاز الاهداف المنشوده " (بحسب تعبيره ).

واضاف هذا المصدر بالقول : "ان اسرائيل ستحتفظ لنفسها بحق حسم (فرض ) الشروط المناسبه لوقف القتال في غزه بعد احداث تغيير في الواقع الحالي هناك ".

كذلك نقلت الاذاعه عن قائد ما يسمي بالمنطقه الجنوبيه الجنرال "يوئاف غالانت " الذي يقود العدوان الحالي علي قطاع غزه قوله : "ان العمليه العسكريه ستتوسع لتشمل مناطق اخري .

واكدت الاذاعه الصهيونيه ان حاله الاستنفار والتاهب العاليه في صفوف قوات الاحتلال علي الجبهتين الجنوبيه (مع قطاع غزه ) والشماليه (مع لبنان ) ستستمر علي حالها، "وسيتم تحديث وحدات التخزين والطواري ء والمعدات وارسال القوات كلما استدعت الحاجه ".

وكانت سلطات الاحتلال استدعت خلال الساعات ال 48 الماضيه عشرات الآلاف من جنود الاحتياط للمشاركه في العدوان المتواصل علي قطاع غزه . بعدما كان اعلن وزير الحرب ايهود باراك حاله تاهب واستنفار علي الجبهه الشماليه مع لبنان .

وتحدثت تقارير صحافيه من لبنان عن حاله استنفار واسعه وعاليه لحزب الله في مختلف المناطق اللبنانيه لا سيما في المناطق الجنوبيه والمحاذيه للحدود مع فلسطين المحتله ، تحسبا لاي عدوان صهيوني جديد علي لبنان يتزامن مع العدوان المستمر علي قطاع غزه .
ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: