رمز الخبر: ۹۲۹۹
  أكد وزير الخارجية منوتشهر متكي أن قادة كيان الاحتلال الصهيونى عاجزون و لن يحققوا اغراضهم من عدوانهم على الشعب الفلسطيني الاعزل في غزة .
و أفادت وكالة أنباء فارس أن وزير الخارجية اعلن ذلك في اتصال هاتفي اجراه مساء امس الثلاثاء مع نظيريه النرويجي والهولندي داعيا المنظمات الدولية وداعمي هذا الكيان الي تحمل مسؤولية صمتهم وعدم تحركهم امام المجازر المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني.
و اشار متكي الى ان اهداف الكيان الصهيوني وحملته في العدوان المستمر على غزة تماثل الحملات الواسعة التي شنها على لبنان قبل عامين وقال " ان قادة هذا الكيان لن يصلوا بالتأكيد الى اهدافهم".
و اضاف قائلا " ان الهجمات الجوية العشوائية التي يشنها الجيش الاسرائيلي تقتل المزيد من اهالي غزة، داعيا المنظمات الدولية الى تحمل مسؤوليتها "‌.
و طالب وزير الخارجية بضرورة الوقف الفوري للعمليات العسكرية التي يقوم بها كيان الاحتلال الصهيوني ورفع الحصار عن غزة، موضحا ان فتح الحدود يعد ضرورة ملحة لايصال المساعدات الى اهالي القطاع لاسيما الالاف الذين اصيبوا بجروح نتيجة الجرائم الصهيونية.
و قال البيان الذي اصدره وزير الخارجية " ان وزير الخارجية النرويجي جونز كار استور اعرب خلال الاتصال عن قلقه الشديد ازاء مقتل المزيد من المدنيين واعتبر ان العمليات العسكرية الواسعة غير مقبولة " .
و اضاف " ان النرويج تقوم حاليا بمساعدة سكان غزة عن طريق الفريق الطبي النرويجي المتواجد حاليا في غزة على الرغم من الظروف الصعبة هناك ، داعيا الى ضرورة اقرار وقف اطلاق النار وتوقف الهجمات والعمليات العسكرية الواسعة النطاق ".
و من جهة اخرى اشاد وزير الخارجية الهولندي ماكسيم فرهاغن بمساعي طهران في المطالبة بوقف العمليات العسكرية فورا، معربا في الوقت نفسه عن القلق تجاه ازمة غزة مؤكدا ان هولندا تسعى جديا لتسهيل ايصال المساعدات ووقف العمليات العسكرية والقتل الذي يطال الناس الابرياء .
و اضاف فرهاغن " ان الاتحاد الاوروبي يسعى عبر ارسال وفود الى المنطقة لانهاء الاشتباكات ونحن نرغب في الوصول الى هذا الهدف بمساعدة من ايران التي تتمتع بنفوذ واسع بين الفلسطينيين وحماس".
/نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: