رمز الخبر: ۹۳۰۲
واعرب مشعل خلال اللقاء الذي عقد في مقر السفاره الايرانيه بدمشق عن تقديره للدعم المستمر من قبل الجمهوريه الاسلاميه الایرانیه للشعب الفلسطيني.

قال "خالد مشعل" رئيس المكتب السياسي لحركه المقاومه الاسلاميه (حماس):
ان "العدوان الصهيوني علي الشعب الفلسطيني الاعزل في قطاع غزه والذي طال الاطفال والنساء هو نتيجه ياس القياده الصهيونيه من تحقيق الانتصار العسكري".

وافاد مرسال (ارنا)، ان مشعل كان يتحدث خلال لقاء له مع رئيس مجلس الشوري الاسلامي في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه "علي لاريجاني" ليله امس بدمشق.

وقال مشعل: ان "الشعب الفلسطيني في غزه يقاوم ويدافع عن الوطن بكل امكاناته وقوته، موكد،ان "المقاومه سوف تستمر".

واعرب مشعل خلال اللقاء الذي عقد في مقر السفاره الايرانيه بدمشق عن تقديره للدعم المستمر من قبل الجمهوريه الاسلاميه للشعب الفلسطيني.

من جانبه، اكد لاريجاني علي استمرار دعم ايران حكومه وشعبا للشعب الفلسطيني، معتبرا، ان فشل العدوان الصهيوني علي غزه في تحقيق اهدافه جاء نتيجه المقاومه الباسله للشعب الفلسطيني في غزه.

وندد لاريجاني بالمجازر التي ترتكب في قطاع غزه والتي طالت النساء والاطفال، موكدا، ان "الهدف من هذه الجرائم هو كسر المقاومه لكن هذا الهدف لن يتحقق ابدا".

من جهه ثانيه التقي لاريجاني ليله امس مع الامين العام لحركه الجهاد الاسلامي "رمضان عبد الله شلح".

واعرب شلح خلال اللقاء عن تقديره لجهود ترويكا البرلمانات الاسيويه لمساعده الشعب الفلسطيني المظلوم في غزه.

وندد شلح بصمت المجتمع الدولي ازاء الجرائم الصهيونيه في غزه، موكدا، علي ضروره اتخاذ الدول الاسلاميه خطوات اكثر جديه ازاء ما يحصل في غزه.

بدوره اكد لاريجاني، علي ضروره فتح المعابر العربيه المجاوره لعزه.

وفي السياق التقي لاريجاني مع الامين العام للجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين - القياده العامه "احمد جبريل".

وقال جبريل خلال اللقاء، ان "غزه صغيره لناحيه المساحه لكن الحرب التي تدور فيها ستكون لها اثار كبيره علي مصير المنطقه.

واعرب جبريل عن تقديره لدعم الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه المستمر للشعب الفلسطيني.

من جانبه اكد لاريجاني، ان "لا سبيل امام الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعه الا المقاومه"، موكدا، علي ضروره دعم الدول العربيه والاسلاميه للشعب الفلسطيني في غزه.

ووصل رئيس مجلس الشوري الاسلامي في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الي دمشق مساء امس في زياره رسميه تستمر ليومين يبحث خلالها مع القياده السوريه تطورات الاوضاع في قطاع غزه.

والتقي لاريجاني فور وصوله مع الرئيس بشار الاسد حيث اكد الجانبان خلال اللقاء اهميه العمل مع البرلمانات العربيه والاسلاميه والدوليه لكي تتحمل مسوء‌ولياتها لوقف العدوان الصهيوني الذي يشن علي الشعب الفلسطيني في قطاع غزه لليوم ال‪ ۱۳‬علي التوالي.

ويرافق لاريجاني في زيارته لدمشق مقرر لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي كاظم جلالي ورئيس مجموعه الصداقه البرلمانيه الايرانيه الفلسطينيه حسن غفوري ورئيس مجموعه الصداقه البرلمانيه بين ايران وسوريه مهدي صنايعي.

وتاتي زياره لاريجاني لدمشق تلبيه لدعوه رسميه من نظيره السوري للمشاركه في اجتماع ترويكا البرلمانات الاسيويه من اجل وضع حد لعمليات الاباده التي يتعرض لها اهالي غزه.

كما تاتي زياره لاريجاني الي دمشق بعد زياره قام بها امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني "سعيد جليلي" واكد خلالها ان‌اي تحرك لانهاء ما يجري في قطاع غزه يجب ان ينطلق من امرين اساسيين هما وقف العدوان وفك الحصار.

ويشن العدو الصهيوني منذ السابع والعشرين من الشهر الماضي عدوانا همجيا وحشيا علي الشعب الفلسطيني في قطاع غزه اسفر حتي الآن عن استشهاد اكثر من ‪ ۷۱۰‬فلسطينيين، وجرح اكثر من ‪ ۳۱۵۰‬آخرين.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: