رمز الخبر: ۹۳۱۷
عصر ایران - أكدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر اليوم الخميس أن جيش العدو الصهيوني يمنع فرق الإغاثة من الوصول الى جرحى فلسطينيين بينهم أطفال ظلوا عالقين لمدة خمسة أيام الى جانب جثة أمهم القتيلة.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا قالت انه لم يسمح الا الاربعاء (اي بعد خمسة أيام من بدء الهجوم البري الصهيوني) لسيارات الاسعاف بالدخول الى منازل عديدة في حي الزيتون في وسط مدينة غزة حيث كان يتواجد شهداء وجرحى.

 وقال بيار وتاش مدير اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الكيان الصهيوني والاراضي الفلسطينية في بيان "انه حادث مثير للصدمة ".

 وقال وتاش "العسكريون الاسرائيليون يفترض انهم كانوا يدركون الوضع غير أنهم لم يتولوا اغاثة الجرحى, كما انهم لم يتصرفوا على نحو يتيح لنا او للهلال الاحمر الفلسطيني إغاثة الجرحى ".
 واضاف البيان ان اللجنة الدولية للصليب الاحمر تطالب "بممر آمن فورا من اجل البحث عن الجرحى ".

 وقال الصليب الاحمر ان مسعفين "عثروا على أربعة أطفال الى جانب أمهم القتيلة في احدى المنازل, وقد بلغ منهم الوهن حدا جعلهم عاجزين عن الوقوف, كما عثر على رجل حي هو ايضا بلغ به الوهن حد عدم القدرة على الوقوف على قدميه ".

 واضاف "كانت هناك 12 جثة مسجاة على فرش ", في هذا المنزل.
 وفي منزل آخر في الحي عثر المسعفون على "15 ناجيا من الهجوم ذاته بينهم العديد من الجرحى, وفي منزل ثالث عثر على ثلاث جثث اضافية ".

 وبسبب السواتر الترابية التي اقامها الجيش الصهيوني للاحتماء من اطلاق النار لم تتمكن سيارات الاسعاف من الوصول الى المباني واستلزم الامر "اخلاء (الجرحى) على عربة يجرها حمار ".

 وتم اخلاء 18 جريحا وجثتين من قبل الصليب الاحمر الاربعاء وسيتم اخلاء باقي الشهداء الخميس.

 واعتبرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر انه "في هذه الحالة لم يحترم الجيش الاسرائيلي واجباته المنصوص عليها بموجب القانون الدولي الانساني التي تنص على مساعدة الجرحى او اخلائهم, وهي تعتبر ان التأخير في منح الأذن بوصول فرق الانقاذ  غير مقبول ".

 وبحسب منظمة بيتسلم الاسرائيلية للدفاع عن حقوق الانسان فان احدى الاسر المعنية هي اسرة السموني في حي الزيتون.

 وقالت ساريت ميكايلي المتحدثة باسم المنظمة "التفاصيل التي جمعناها غامضة جدا  يبدو ان افراد الاسرة قتلوا في اطلاق نار من اسلحة آلية في حادث اول ثم قتل آخرون في حادث ثان في عملية قصف ", مساء السبت وصباح الاحد.

 واضافت "لقد تلقينا معلومات عن جرحى آخرين عالقين في منازلهم في الشمال " و "نحن نطلب من اسرائيل ان تسمح بالوصول الفوري لفرق الصليب الاحمر والهلال الاحمر الفلسطيني لاخلاء الجرحى والجثث وتمكين سكان الاحياء (التي طالتها المعارك) من خروج آمن منها".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: