رمز الخبر: ۹۳۱۹
عصر ایران - ندد آية الله مكارم شيرازي احد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة بالهجمات الوحشية الصهيونية على غزة , داعيا الشعوب المسلمة الى ايقاظ الحكام العرب من غفوتهم.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء في مدينة قم المقدسة ان آية الله مكارم شيرازي قال في بيان بهذا الشأن : في حين يستمر الصهاينة القساة باعتداءاتهم الوحشية على غزة وتدمير المراكز الحيوية وسفك دماء الابرياء ومن بينهم الاطفال المظلومين خلافا للقوانين الدولية , فانه مع بالغ الاسف فان الوهابيين ايضا يقطعون الزوار الابرياء في العراق الى اشلاء عبر تفجيراتهم.

وتساءل الا يدل هذا التزامن والتشابه في هذه الاحداث على الترابط بين الصهاينة والوهابيين , مشيرا الى الفتوى التي اطلقها المفتي الوهابي المعروف اللحيدان والتي اعتبرها ان القيام بالتظاهرات المعادية لاسرائيل عمل محرم.

واضاف : حتى لو افترضنا ان الوهابيين يستبيحون دماء الشيعة , فلماذا يبيحون دماء اهل السنة في غزة , ويحرمون التظاهر من اجلهم.

وقال آية الله مكارم شيرازي : ان الرئيس الفنزويلي طرد السفير الاسرائيلي احتجاجا على جرائمها في غزة , ولكن من المخجل ان بعض الدول الاسلامية يتشبثون بسفراء هذا الكيان المجرم.

وتابع قائلا : الى متى يجب ان يتحمل مسلمو العالم النتائج المشؤومة لهذه العلاقات الذليلة , الم يأن الاوان لشعوبهم المؤمنة ان يوقظوا حكامهم من غفوتهم , ويعلمونهم درس المقاومة والتضحية في مواجهة الاعداء الحقيقيين.

ودان آية الله مكارم شيرازي بشدة جرائم الصهاينة والوهابيين , ناصحا الاخوة اهل السنة في جنوب وشرق البلاد بان لايسمحوا بتدريس المناهج الوهابية في مدارسهم او يبعثوا ابنائهم للدراسة في المراكز الوهابية التي تعلمهم الارهاب وقتل الاخوان والتعاون مع اسرائيل عدوة الاسلام اللدود.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: