رمز الخبر: ۹۳۵۹
عصر ایران - دعت صحيفة صهيونية الجيش الإسرائيلي الى الانسحاب فورا من قطاع غزة, محذرة من أن الاستمرار في الحرب من شأنه أن يقوِّض الجبهة الداخلية (الإسرائيلية) ويعرض الجيش للمخاطر.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن الجزيرة نت ان صحيفة هآرتس الإسرائيلية قالت "فإن الخلاف في الرأي بين أعضاء مجلس الوزارء (الصهيوني) حول موعد الخروج من القطاع ووقف إطلاق النار, هو نوع من الترف غير المقبول".

 وأشارت إلى أن الدروس المستخلصة من الماضي تشير إلى أنه كلما غاصت عجلات آلة الحرب في وحل غزة -كما حدث في لبنان والقطاع سابقا- غرقت قوات الجيش في العمليات التي تسبب قتل المزيد من الأبرياء المدنيين وتعرض الجنود لمخاطر دون حاجة, الأمر الذي من شأنه أن يقوض الجبهة الداخلية.

 ولفتت الصحيفة إلى الانقسامات بين أعضاء مجلس الوزراء الإسرائيلي, وبالتحديد بين رئيس الوزراء إيهود أولمرت ووزير الحرب إيهود باراك الراغبين في انسحاب عبر التوصل لاتفاق مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بمساعدة مصر والولايات المتحدة, من جهة, ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني الراغبة في انسحاب أحادي الجانب من القطاع, من جهة أخرى.

 وترى الصحيفة أن كلا الموقفين داخل الحكومة الصهيونية يفضيان إلى نتيجة واحدة, هي أن "هناك حاجة لوقف القتال الآن والخروج من غزة وعلى الفور", مشيرة إلى أن "الضغط من الداخل والخارج آخذ في الازدياد" ضد إسرائيل.

 كما لفتت الصحيفة الانتباه إلى ما قاله رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الصهيونية مؤخرا من أن "الجيش يقاتل في مناطق مكتظة ومفخخة", معتبرة أن ذلك يشير إلى أنه كلما تقدمت القوات الإسرائيلية أصبح الوضع أكثر تعقيدا وخطورة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: