رمز الخبر: ۹۳۶۱
عصر ایران - قالت منظمة مراقبة حقوق الانسان (هيومان رايتس ووتش) ان اسرائيل استخدمت ذخيرة تحتوي على فوسفور أبيض خلال هجومها العسكري على قطاع غزة.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن رويترز ان هذه المنظمة البارزة التي تعنى بحقوق الانسان قالت في بيان أمس السبت إن باحثيها في الأراضي المحتلة رصدوا انفجارات متعددة في الهواء في التاسع والعاشر من يناير/ كانون الثاني لفوسفور أبيض أطلق من المدفعية بالقرب من مدينة غزة ومخيم جباليا للاجئين.

 وقالت المنظمة انه أتضح أن اسرائيل تستخدم الفوسفور الابيض لاخفاء عملياتها العسكرية, مؤكدة إن هذه الممارسات يجب ان تتوقف في المناطق المكتظة بالسكان في غزة.

 وقال مارك جارلاسكو المحلل العسكري البارز في هيومان رايتس ووتش إن "الفوسفور الابيض يمكن ان يحرق المنازل ويسبب حروقا مروعة عندما يلمس البشرة ".

 وقال جيش العدو الصهيوني إنه لن يقدم تفاصيل بشأن الذخيرة التي يستخدمها في قطاع غزة.

 وأكد الكيان الصهيوني في عام 2006 انه استخدم قذائف بها فوسفور اثناء اجتياحه لجنوب لبنان في تموز 2006.

 وتدعو منظمات حقوق الانسان منذ فترة طويلة الى حظر عالمي على هذه الذخائر قائلة إنها تسبب معاناة كبيرة من خلال احداث حروق شديدة.

 وأقر الجيش الامريكي, الذي تمثل بلاده اكبر حليف للكيان الصهيوني, باستخدام ذخائر تحتوي على الفوسوفور الابيض في عام 2004 في مدينة الفلوجة العراقية.

 ويحظر بروتوكول ملحق بمعاهدة عام 1980 بشأن الاسلحة التقليدية استخدام الاسلحة الحارقة ضد المدنيين أو ضد الاهداف العسكرية التي تقع وسط تجمعات سكانية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: