رمز الخبر: ۹۳۶۲

بی بی سی : دعا الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد مصر السبت إلى توضيح ما اذا كانت "شريكة" مع اسرائيل في جهودها للقضاء على مقاومة حركة حماس في غزة.

وكانت ايران قد أدانت هجوم اسرائيل على قطاع غزة وأعربت عن تأييدها لحماس، منتقدة ما دعته بـ"صمت الدول العربية".

ودعا نجاد الدول العربية التي تحتفظ بعلاقات دبلوماسية او قنصيلة مع إسرائيل إلى قطع علاقاتها مع الدولة العبرية.

وكان موقف مصر قد تعرض لاحتجاجات من طرف العناصر الايرانية المتشددة التي ترى أن القاهرة لم تقم بما يتعين عليها القيام به من أجل مساعدة الفلسطينيين.

وقد اتهمت مصر حماس باستفزاز الطرف الاسرائيلي بسبب رفضها تمديد التهدئة مع اسرائيل، التي انتهت اوائل الشهر الجاري.

وقال نجاد في كلمته "اليوم تردد في بعض الاجتماعات السياسية في الغرب أن الحكومة المصرية شريكة في الجرائم التي ترتكب في غزة، وأنها تسعى إلى إضعاف حماس في اطار اضعاف المقاومة الفلسطينية وأنها تريد أن تخضعها لنفوذها".

ومضى يقول "ولذلك فإنني أطالب المسؤولين المصريين بإعلان موقفهم من الشعب الفلسطيني خاصة ما يتعلق بسكان قطاع غزة وبجرائم النظام الصهيوني، وذلك في أقرب وقت ممكن".

وكانت اسرائيل قد اتهمت ايران بتزويد حماس بالأسلحة.

إلا أن طهران قالت إنها تقدم دعما معنويا وماليا وانسانيا لحماس.

وكان المرشد العام للثورة الاسلامية في ايران آية الله خامنئي قد صرح بأن بعض حكومات المنطقة لا تبذل جهدا كافيا لوقف الهجمات الاسرائيلية على غزة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: