رمز الخبر: ۹۳۷۳
عصر ایران - أخفق الجيش الصهيوني طوال الليلة الماضية في اقتحام مدينة غزة التي هاجمها من محاور عدة, حيث تصدى أبطال المقاومة لجنود الاحتلال وأجبروهم على البقاء بآلياتهم الى الشرق والجنوب من المدينة.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع (فلسطين اليوم) إنّ الليلة الماضية تُعتبر من أشد الليالي التي دارت فيها الاشتباكات بين قوات العدو الصهيوني ورجال المقاومة, الذين تمكّنوا من صدّ هذا الهجوم, ولم يسمحوا لجيش الاحتلال بدخول المدينة, بحسب مصادر فلسطينية.

 وأضافت المصادر أنّ الاشتباكات اندلعت إلى الشرق من حي التفاح, وما يعرف بمنطقة جبل الريس, وكذلك شرق حي الشجاعية, وجنوب شرق حي الزيتون, كما تقدمت تلك القوات من جهة جنوب غرب مدينة غزة ووصلت إلى مشارف حي الشيخ عجلين.

 وبحسب شهود عيان؛ فإنّ تلك المحاور شهدت اشتباكات عنيفة شاركت فيها الطائرات والدبابات وكذلك البوارج الحربية من عرض البحر.

 وقد تمكّن رجال المقاومة رغم القصف المكثف لتلك المناطق من صدّ تقدم جيش الاحتلال وتفجير عدة عبوات ناسفة في آلياتهم.

 وأطلقت المقاومة قذائف من نوع هاون, وأخرى مضادة للدروع من نوع "آر بي جي" تجاههم, كما سُمعت أصوات إطلاق نار كثيف من الرشاشات الثقيلة من تلك المحاور.

 واستخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي المواطنين الفلسطينيين دروعاً بشرية, من أجل محاولة التقدم إلى مدينة غزة, لإجبار رجال المقاومة على عدم التعرض للقوات المتوغلة.

 كما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي, بإحراق منازل المواطنين الفلسطينيين في تلك المناطق التي توغلت فيها.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: