رمز الخبر: ۹۳۸۹
عصر ایران -  اعربت اللجنة الدولية للصليب الاحمر عن القلق البلالغ لوضع المدنيين العالقين في قطاع غزة و الذي "يزداد تفاقما" بعد اسبوعين من العدوان الصهيوني الذي خلف اكثر من 860 شهيدا فلسطينيا .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن اللجنة الدولية للصليب الامر ذكرت في بيانها ان وضع المدنيين في قطاع غزة ازداد تفاقما ، في حين تدخل العمليات العسكرية اسبوعها الثالث ، مشيرة الى تدهور كبير في وضع المدنيين العالقين في المناطق التي يدور فيها العدوان الصهيوني .

و تحدثت اللجنة الدولية للصليب الاحمر التي حدت الجمعة من نشاطاتها في مدينة غزة لاسباب امنية ، عن نداء العشرات من الاشخاص المحاصرين في تلك المناطق التي لا يمكن الوصول اليها و الذين بات من الصعب عليهم الاتصال بخارج مناطقهم .

و روت احدى العاملات في الصليب الاحمر في بيان "تلقينا امس نداء من عائلة تعد اربعين فردا بينهم عشرون طفلا يقيمون في احد المنازل و قالوا لنا "انهم بدون ماء للشرب منذ نحو ستة ايام لان شبكة المياه معطلة" .

و اكدت اللجنة ان ضغط سكان القطاع الخائفين يزداد على العاملين في المجال الانساني الذين ينشطون في ظروف معقدة و بين النيران و ذلك في ظل انتهاك اسرائيل لقرار مجلس الامن الداعي الى وقف فوري لاطلاق النار .

و قالت مسعفة من الهلال الاحمر الفلسطيني للصليب الاحمر "اننا نبذل ما في وسعنا ولا ندخر جهدا ، لكن غالبا ما تتوقف عمليات الاغاثة بسبب انعدام امكانية الوصول" ، مضيفة "ان العمليات تزداد خطورة ونحن خائفون" .

و في الوقت نفسه ، "تفاقم" الوضع الطبي لا سيما في مجال الاسعافات الاولية، واعلنت اللجنة ان "العديد من مراكز الاسعاف الاولية متوقفة" وان العتاد الطبي بدا ايضا ينفد في مستشفيات شمال قطاع غزة حيث يستحيل الوصول منذ يومين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: