رمز الخبر: ۹۴۰۰
عصر ایران - انتشلت الأطقم الطبية الفلسطينية جثامين اثني عشر شهيداً أعدمتهم قوات الاحتلال خلال توغلها في حي تل الهوا جنوب غرب غزة ، فيما استشهد أربعة آخرون و هم عائلة كاملة في قصف منزلهم شمال المدينة .
 
وأفادت وكالة انباء فارس بأن الدكتور معاوية حسنين مدير الإسعاف و الطوارئ في وزارة الصحة أكد امس الاحد أن الأطقم الطبية تمكنت صباح اليوم (الاحد) و بعد انسحاب قوات الاحتلال من انتشال جثامين اثني عشر شهيداً من حي تل الهوا جنوب غرب مدينة غزة و عدد آخر من الجرحى كانوا ينزفون .

و أضاف حسنين أن الأطقم الطبية واجهت صعوبات كبيرة في انتشال جثامين الشهداء بسبب تواجد قوات صهيونية خاصة في المكان كانت تستهدف سيارات الإسعا ف.

و كانت قوات الاحتلال توغلت في الحي المذكور بعد تقدمها من منطقة "نتساريم" و وقوع اشتباكات عنيفة بين مع رجال المقاومة ، حيث لم تتمكن تلك القوات بالتقدم فعمدت إلى ارتكاب مجازر بحق المدنين و إحراق منازلهم .

و أوضح مدير الإسعاف و الطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية أنه استشهد فجر اليوم (الاحد) كذلك أربعة من عائلة بشير في منطقة الكرامة شمال غرب مدينة غزة ، أثناء تواجدهم في منزلهم إثر قصفه بصاروخ صهيونية بعد تقدم آليات الاحتلال إلى المنطقة و إشعالها النيران في عدد من منازل المواطنين بعد فرارهم منها .

و أشار إلى أن المواطن علاء بشير استشهد مع ابنه وزوجته و والدتها ، اثر استهداف منزلهم في المنطقة و استهداف عدد من المنازل المجاورة .

و قال حسنين "إنه بسقوط هذا العدد من الشهداء يكون عدد ضحايا العملية العسكرية قد وصل الى 885 شهيدا، بينهم 25 شهيدا سقطوا منذ فجر اليوم (الأحد)" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: