رمز الخبر: ۹۴۰۶

بغداد - الصباح - قالت وزارة الخارجية العراقیة: ان الحكومة تعمل بالتنسيق مع منظمة الامم المتحدة لايجاد مكان بديل لعناصر منظمة(مجاهدي خلق) خارج العراق. وذكر وكيل وزير الخارجية لبيد عباوي: "سبق وان اتخذت الحكومة قرارا بتصفية هذا المعسكر،

وتوجيه طلب لسكانه بالخروج من العراق، والتعاون مع المنظمات الدولية"، لافتا الى انه "تم إخبارهم بعدم إمكانية بقائهم في العراق، إما بعودة طوعية إلى بلدهم إيران والتنسيق مع منظمة الصليب الأحمر الدولي والحكومة الإيرانية لضمان حقوقهم وحمايتهم، أو أن يجدوا ملاذا أو إعادة تنظيم في بلد ثالث.

واكد ان الحكومة ستعمل بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة لإيجاد دول بإمكانها استقبال عدد من هؤلاء، ونحن نسعى لتصفية هذا المعسكر بأسرع وقت ممكن وإنهاء هذه المشكلة"، لافتا الى عدم وجود سقف زمني لاخراج افراد المنظمة من العراق.ونفى عباوي رغبة الحكومة باجبار اعضاء منظمة مجاهدي خلق على العودة إلى إيران، قائلا: "هذا غير مطروح أبدا، وقد اكدنا سابقا ونؤكد الان بأننا لن نقوم باعادة اي شخص خارج ارادته، ونحن طلبنا من الذين يرغبون وبشكل طوعي العودة الى ايران، مفاتحة الجانب الايراني لاستقبالهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: