رمز الخبر: ۹۴۰۹

الجزائر ـ 'القدس العربي':وجه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد رسالة إلى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أكد له فيها أن إيران مستعدة لأي دعم وتعاون لمواجهة الاعتداءات الصهيونية، وإنهاء الحصار على غزة، وكذا لنصرة الشعب الفلسطيني .

وجاء في الرسالة التي سلمها أمس الأحد نائب الرئيس الإيراني حسين دهيقي للرئيس الجزائري أن 'التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة الفلسطينية والهجمات العسكرية الشرسة التي يشنها الكيان الصهيوني ضد المواطنين الفلسطينيين العزل في غزة تضع الشعوب و الحكومات الإسلامية وكل أحرار العالم من جديد أمام مسؤولياتهم الجسيمة و التاريخية'.

وأضاف نجاد ان إيران 'ترى أن باستطاعة الدول الإسلامية والحرة الحيلولة دون استمرار الاعتداءات والجرائم الصهيونية الشرسة ضد المواطنين العزل في غزة'، ودعا إلى اتخاذ ' ردود فعل مناسبة تحول دون مواصلة العدوان وديمومة الجرائم الصهيونية الوحشية'.

وأشار إلى أن الكيان الصهيوني بدأ مرحلة جديد من الإبادة الجماعية في غزة بعد أشهر من الحصار اللاشرعي والظالم واللا إنساني، واتهمه بأنه 'يستهدف القضاء على الشعب الفلسطيني تدريجيا ومتماديا في جرائمه بتجرؤ أكبر و وقاحة أكثر'.

واعتبر أحمدي نجاد أنه في حالة عدم المسارعة باتخاذ إجراء عاجل وشامل من قبل البلدان المستقلة والحرة لإنهاء الحصار على غزة، و وضع حد للهجمات العسكرية التي يشنها الكيان المعتدي والغاصب ضد القطاع ستواجه المنطقة والعالم الإسلامي والبشرية جمعاء كارثة إنسانية وتاريخية كبرى'.

وشدد على أنه من الواضح أن الكيان الصهيوني لا ينفذ اعتداءاته تلك من موقع قوة، مشيرا إلى أن الشعوب والحكومات الإسلامية قادرة على دفع الانتفاضة الفلسطينية لخوض مرحلة جديدة من الصراع لاستعادة الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني.

ودعا إلى تقديم الدعم الشامل للشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع وفي كل الأراضي المحتلة على السواء وعبر الوقوف الجاد إلى جانب المقاومة البطولية والتاريخية لهذا الشعب'.

وأضاف قائلا: 'من أجل تحقيق هذا الهدف فإن إيران على استعداد تام لأي دعم وتعاون لمواجهة الاعتداءات الصهيونية وإنهاء الحصار على غزة ونصرة الشعب الفلسطيني'.

وأوضح أنه كلف حسين دهقان نائب رئيس الجمهورية ورئيس مؤسسة الشهيد بشرح موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية للرئيس الجزائري، لتبادل الآراء حول إمكانات التعاون وما يمكن اتخاذه من إجراءات مشتركة. وصرح حسين دهقان نائب الرئيس الإيراني في أعقاب استقباله من قبل الرئيس بوتفليقة أن الجزائر و بلاده تطالبان بضرورة وقف الإبادة الجماعية التي يتعرض لها سكان قطاع غزة بفلسطين.
وقال السيد دهقان في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية (رسمية) أنه تحدث مع بوتفليقة بشأن ضرورة وقف الإبادة الجماعية التي تنتهجها السياسة الإسرائيلية الشرسة في قطاع غزة، كما أنه بحث معه كيفية إيصال الإمدادات الإنسانية والطبية إلى الأشقاء الفلسطينيين في غزة'. وذكر أنه تناقش مع الرئيس الجزائري أيضا بشأن 'تنشيط اجتماعات القمة الإسلامية والقمة العربية'، على ضوء التطورات الأخيرة الخاصة بالقضية الفلسطينية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: