رمز الخبر: ۹۴۱۵

يو بي آي - طهران: دعا الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الى تشكيل جبهة "مناهضة للظلم والاستكبار" في العالم، في ضوء الروح المعادية" للاستكبار والصهيونية المتبلورة" اليوم الاثنين في العالم بصورة لم يسبق لها مثيل. ونسبت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) إلى أحمدي نجاد قوله "لا بد من تشكيل جبهة مناهضه للظلم والاستكبارفي العالم، في ضوء الروح المعادية للاستكبار والصهيونية المتبلورة اليوم في العالم بصوره لم يسبق لها مثيل".


وقال "إن الصهاينة سواء هزموا في هذا الميدان أو انتصروا على الظاهر فهم في الحقيقة الخاسرون والمهزومون الرئيسيون في غزة". وقال إن مقاومة أهالي غزة إن "جديرة بالإشادة". وأردف "نحن نعتقد بأن أساس الكيان الصهيوني قد انهار وانه لا أمل له في الحياة بعد الآن في هذه المنطقة". وأضاف "إن الجبهة المناهضة للاستكبار والصهيونية المتبلورة الآن في العالم ستقف بصورة ذاتية امام هذا الكيان".

واعتبر ان المحور الرئيس لدبلوماسية بلاده اليوم هو قضية غزة، وقال "ينبغي ان نواصل تحركنا بكل قوة وان ننشط في مسار مطالب احرار العالم وان نجعلهم اكثر وعيا تجاه طبيعة الكيان الصهيوني". وطالب بإجراء "تغييرات أساسية في مجلس الامن وأن يتم اصلاح هذا المجلس بحيث يكون مجلس الامن للامم المتحدة حقيقة وليس مجلس الأمن لإسرائيل وأميركا".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: