رمز الخبر: ۹۴۲۲
أعتبر وزير خارجية الجمهورية الإسلامية منوجهر متكي ان توحيد مواقف الدول الإسلامية كفيل بوقف جرائم الإبادة الجماعية للكيان الصهيوني ضد سكان غزة العزل.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء أن متكي أشار خلال اجتماع لجنة التخطيط الاقليمي في منظمة ايكو قبل ظهر اليوم في مركز الدراسات التابع لوزارة خارجية الجمهورية الإسلامية, الى نار الحقد التي يصبها الكيان الغاصب للقدس على رؤوس سكان غزة المسلمين العزل وإرتكاب زعماء هذا الكيان بكل وقاحة لجرائم الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني المظلوم, مؤكدا أن الكيان الصهيوني لا يمكنه ارتكاب جرائم بهذه الوحشية وعمليات الإبادة الجماعية الا في ظل صمت وتأييد القوى المستكبرة في العالم.

 وتطرق وزير الخارجية الى الأزمة المالية في العالم, معتبرا انها ناجمة عن السياسات والخطط الخاطئة للدول الصناعية وخاصة الولايات المتحدة ودول أوروبا, وقال ان الأسعار غير الواقعية للنفط والمواد الاولية ادت الى عدم الاستقرار في سوق الانتاج و خلخلة التوازن بين العرض والطلب وبالتالي الى الركود الاقتصادي وهذه الحجم الهائل من البطالة.

 ولفت متكي الى ان الجوانب الخفية من الأزمة المالية العالمية ألحقت أضرارا بقطاع البيئة والظروف العالمية قبل القطاع الاقتصادي, داعيا الى وضع الخطط الملائمة في هذا الشأن.
 وأعرب عن اعتقاده بأن الدول الغربية لا تتردد في جعل الدول الضعيفة ضحايا لإنقاذ نفسها من هذه الأزمة, مؤكدا على ضرورة امتلاك الدول النامية للقوة والقدرة اللازمة لمواجهة مثل هذه الممارسات.

 وأكد وزير خارجية الجمهورية الإسلامية على ضرورة توسيع حجم التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي الاقليمي (ايكو), مبينا ان هذا يستلزم تهيئة الأوضاع القانونية المناسبة وآلية الدعم ومنح التسهيلات في قطاعات المصارف والتأمين من أجل تحقيق التحرك الحر في الاستثمارات الانتاجية والخدماتية بين الدول الأعضاء في المنظمة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: