رمز الخبر: ۹۴۴۸
وقال خاتمي "اني اقول لجميع الاصلاحيين او الذين قد لا يكونون من الاصلاحيين ويريدون ايجاد تغيير في الوضع الحالي ... ان واحدا منا اما انا او المهندس ميرحسين موسوي سنترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة".
عصر ايران – اعلن الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي انه او ميرحسين موسوي سيترشحان للانتخابات الرئاسية المقبلة التي ستجري بعد اقل من ستة اشهر من الان.

وقال خاتمي يوم الاثنين 12 يناير لدى استقباله جمعا من اهالي ايلام "اني اقول لجميع الاصلاحيين او الذين قد لا يكونون من الاصلاحيين ويريدون ايجاد تغيير في الوضع الحالي ... ان واحدا منا اما انا او المهندس ميرحسين موسوي سنترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة".

يذكر ان ميرحسين موسوي هو اخر رئيس وزراء ايراني بعد الثورة اذ تنحى بعد ادخال تعديلات على الدستور الايراني وحذف منصب رئيس الوزراء ، وترك العمل في المجال الحكومي وركز نشاطه في المجال الفني.

وتزامنت فترة مسؤوليته كرئيس للوزراء مع ذروة الحرب بين ايران والعراق واعتمد الاقتصاد الحكومي ويعتبر في الوقت الحاضر احد حماة التيار الاصلاحي رغم انه يحظى بتاييد العديد من الشخصيات المعتدلة في التيار المحافظ.

ومحمد خاتمي هو خامس رئيس ايراني بعد الثورة. وانتخب لدورتين رئاسيتين كل منهما اربع سنوات واعتمد خلالها شعار الحريات السياسية والاجتماعية وتحسين صورة ايران في العالم. وبعد انتهاء ولايتي خاتمي الرئاسيتين انتخب محمود احمدي نجاد رئيسا للجمهورية في ايران.

وكانت مجموعات من التيار الاصلاحي قد دعت خاتمي في الاشهر الاخيرة للترشح للانتخابات الرئاسية مجددا ، لكنه ورغم ذلك فانه اعلن مرارا انه يتردد في ترشيح نفسه للانتخابات.

وفيما تحدث خاتمي عن ترشحه او ميرحسين موسوي للانتخابات الرئاسية المقبلة فان بعض وسائل الاعلام الايرانية تحدثت خلال الايام الاخيرة عن لقائه قائد الثورة الاسلامية اية الله الخامنئي.

وكتب محمد علي ابطحي رئيس مكتب خاتمي السابق ومساعد خاتمي ابان ولايته الرئاسية ، في مدونته الشخصية في هذا الخصوص بان التشاور والحوار مع القائد قبل الانتخابات الرئاسية يعتبر ضروريا لاي مترشح وتعود فائدته على المجتمع.

وكان خاتمي قد اعلن في وقت سابق بان "التفاهم مع الشعب بشان مطالبهم" و "امكانية تطبيق برامجه" يشكلان الشرطان الرئيسيان لخوضه الانتخابات الرئاسية.

ومن المقرر ان تجري الانتخابات الرئاسية المقبلة في 11 حزيران / يونيو القادم.

ولحد الان اعلن مهدي كروبي احد الرؤساء السابقين للبرلمان الايراني والرئيس الحالي لحزب "اعتماد ملي" (الثقة الوطنية) الاصلاحي فقط ترشحه رسميا للانتخابات.

ومحمود احمدي نجاد الرئيس الايراني الحالي سيترشح هو الاخر للانتخابات على الرغم من انه لم يعلن رسميا ترشحه.

من هو ميرحسين موسوي؟

وميرحسين موسوي هو من مواليد عام 1941. وكان رئيسا لوزراء الجمهورية الاسلامية الايرانية في الفترة من 1981 الى 1989. واضافة الى اللغة الفارسية فهو يجيد اللغتين العربية والانجليزية ويحمل مؤهل الماجستير في الهندسة المعمارية وبناء المدن.
وابان توليه منصب رئيس الوزراء، كان اية الله الخامنئي قائد الثورة الاسلامية، رئيسا للجمهورية آنذاك وفي هذه الفترة كانت الحرب العراقية المفروضة على ايران مستمرة.

والمناصب والاعمال التي تولاها ميرحسين موسوي هي :

مدرس جامعة "ملي" (الشهيد بهشتي حاليا) خلال 1984- 1985
استاذ مساعد بجامعة "ملي" (الشهيد بهشتي حاليا) خلال 1985 – 1987
عضو المجلس المركزي لحزب جمهوري الاسلامي خلال 1975- 1981
رئيس المكتب السياسي لحزب جمهوري اسلامي عام 1979
رئيس التحرير والمدير المسؤول لصحيفة جمهوري اسلامي
رئيس وزراء الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال 1981 – 1989
المستشار السياسي لرئيس الجمهورية
عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام خلال 1989- 2005
استاذ مساعد في مادة العلوم السياسية بجامعة اعداد المدرسين خلال 1989- 1997
كبير مستشاري رئيس الجمهورية خلال 1997- 2005
رئيس اكاديمة الفنون الايرانية منذ عام 1999 ولحد الان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: