رمز الخبر: ۹۴۵۴
أكد الامين العام لجمعية الهلال الاحمر في الجمهورية الاسلامية ان القوة البحرية التابعة للكيان الصهيوني منعت وصول السفينة الحاملة لألفي طن من المساعدات الايرانية الى غزة.
 
وقال احمد موسوي لمراسل وكالة مهر للانباء ان القوة البحرية الصهيونية اوقفت السفينة الايرانية الحاملة للمساعدات الانسانية على بعد 20 ميلا من ساحل غزة، مضيفا كما ان شحنة من المساعدات الايرانية بزنة 30 طنا، والتي ارسلت الى القاهرة عبر الجو منذ 10 ايام، توقفت في منطقة العريش بمصر على بعد بضعة كيلومترات من قطاع غزة، ولم تصل بعد الى الفلسطينيين المنكوبين بالحرب.

وأفاد موسوي انه بناء على البروتوكولات الملحقة والمواثيق الدولية فإن الحدود المائية تم تحديدها بـ 12 ميلا، بينما اعلن الكيان الصهيوني ان حدوده تمتد الى 20 ميلا عن الساحل، واعتبر مرور السفن ضمن هذا النطاق بأنها معادل للهجوم العسكري.

وتابع الامين العام لجمعية الهلال الاحمر في الجمهورية الاسلامية الايرانية ان هذه الجمعية تواصل اتصالاتها ومحادثاتها مع لجنة الصليب الاحمر الدولي المستقرة في المنطقة، من اجل الاستفادة من امكاناتها لإيصال المساعدات الانسانية الايرانية وتفريغها في ساحل غزة، مضيفا انه اذا لم يتحقق هذا الامر خلال اليومين القادمين، فإن السفينة المذكورة ستتوجه الى الموانئ المصرية من اجل ايصال هذه  المساعدات الى غزة.

وقال موسوي ان أيا من الجمعيات السبع للهلال الاحمر والصليب الاحمر التابعة للدول الاوروبية والاسلامية لم تتمكن من ايصال مساعداتها الى غزة، واستطاعت فقط وبصعوبة ان ترسل بعض الفرق الطبية الى الضفة الغربية لتقديم العلاج الى الجرحى المنقولين الى هناك.

يذكر ان السفينة الايرانية الحاملة للمساعدات الانسانية من جمعية الهلال الاحمر، انطلقت قبل 13 يوما من ميناء بندرعباس متوجهة الى غزة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: