رمز الخبر: ۹۴۵۵

اكد رئيس مركز التحليلات العسكريه في معهد العلوم العسكريه الروسيه اناتولي تسيغانوك بان الحرب التي تشنها اسرائيل علي قطاع غره تاتي للتغطيه علي الفشل الذريع الذي منيت به تل ابيب في حربها ضد لبنان عام 2006 مضيفا ان الكيان الصهيوني سيواجه من جديد فشلا ذريعا في غزه .


واعرب عن اعتقاده بان الحرب التي يشنها الكيان الصهيوني ضد اهالي غزه قد تطول بسبب عدم رغبه الصهاينه في اجراء مباحثات مباشره مع حركه المقاومه الاسلاميه الفلسطينيه " حماس " وقال بان الكيان الصهيوني يحتفظ بقسم من قواته علي الحدود اللبنانيه السوريه و انه يشن عدوانه علي غزه بثلاث فرق مولله .

وتكهن الخبير الروسي ان تستخدم حماس نفس التكتيكات الحربيه غير المنظمه التي نفذها حزب الله في الحرب التي شنتها تل ابيب عام 2006 ضد لبنان و ان يستهدف المقاومون الفلسطينيون الذين يتمترسون في الانفاق تحت غزه الدبابات و المنجزرات الاسرائيليه .

واشار الخبير الروسي الي قصف 850 هدفا من قبل الكيان الصهيوني في غزه و المجازر التي ارتكبها الصهاينه ضد المدنيين الابرياء و الذي خلف حتي الان اكثر من 900 شهيد و نحو اربعه الاف جريح و اكد بان تداعيات هذه الحرب ستبقي في المنطقه لعده اعوام .

و اشار الي دور ايران الفاعل في الشرق الاوسط مثمنا الجهود التي تبذلها طهران لوقف العدوان و دعم اهالي غزه المظلومين .
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: