رمز الخبر: ۹۴۶۱
عصر ایران - أعلنت كتائب شهداء الأقصى في فلسطين التابعة لحركة "فتح", مسؤوليتها الكاملة عن العملية التي نفذت في منطقة العطاطرة, والتي أدت إلى مقتل 12 جندياً اسرائيليا وإصابة 6 آخرين بجروح خطيرة.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع سما ان بيانا صادرا عن كتائب الاقصى قال: "في تمام الساعة الثالثة وخمس وثلاثين دقيقة من بعد عصر يوم الثلاثاء الموافق 13/1/2009م, قام الفدائي الاستشهادي عبد الرحمن بوادي 22 عاما, بتفجير نفسه وتنفيذ عملية فدائية في ثمانية عشر جندياً اسرائيليا في إحدى المنازل المهدمة في منطقة العطاطرة, والكتائب تؤكد مقتل أكثر من 12 جنديا وإصابة الباقيين بجروح خطيرة ".

 واضاف البيان ان: " الكتائب استخدمت قذائف الآر بي جي من 4 اتجاهات لاستهداف هذه الوحدة قبل العملية الفدائية بعشر دقائق, وذلك لتسهيل مهمة الاستشهادي والانقضاض على الجنود ".

 واكدت الكتائب أن هذهِ العملية: "تأتي في إطار الرد المتواصل على المحرقة المستمرة بحق أبناء شعبنا بغزة ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: