رمز الخبر: ۹۴۶۸
عصر ایران - أكد الرئيس التركي عبدالله غول خلال لقائه رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني, أن السبب الرئيسي وراء المآسي الفلسطينية يكمن في تشتت مواقف المسلمين.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء الموفد الى تركيا أن لاريجاني التقى ليل الثلاثاء مع عبدالله غول في اطار زيارته الحالية لتركيا التي يشارك خلالها في الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية لاتحاد برلمانات الدول الإسلامية الاربعاء في اسطنبول.

 وأوضح لاريجاني خلال هذا اللقاء ان ايران وتركيا بلدان مؤثران في المنطقة, واصفا مواقف الحكومة التركية حيال أزمة غزة بالجيدة جدا والإيجابية تماما.

 وتطرق رئيس مجلس الشورى الإسلامي الى العلاقات الثنائية, قائلا "ان العلاقات الايرانية - التركية شهدت خلال الأعوام الماضية نهضة كبيرة في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية ", معربا عن أمله بأن تشهد العلاقات الاقتصادية بين البلدين في المستقبل نموا متزايدا.

 من جانبه أعرب الرئيس التركي عن أسفه البالغ لقتل الأطفال والنساء والإبرياء في غزة, معتبرا ان السبب الرئيسي وراء مأساة فلسطين يكمن في تشتت مواقف المسلمين.

 واضاف عبدالله غول, ان فلسطين وقطاع غزة يعيشان في حالة حصار دائم وينبغي القيام بخطوات من اجل وقف إطلاق النار وارسال المساعدات الى غزة ورفع الحصار في آن واحد, معربا عن أمله بأن يسفر اجتماع اللجنة التنفيذية لاتحاد برلمانات الدول الاسلامية المقرر ان ينعقد اليوم الاربعاء في اسطنبول عن قرارات جادة لحل أزمة غزة.

 وبشأن العلاقات الثنائية بين ايران وتركيا قال غول, "يوجد تطابق في وجهات النظر بين البلدين في الشؤون السياسية والدولية ".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: