رمز الخبر: ۹۵۰۱

طهران - رويترز - نقلت وكالة فارس الايرانية للانباء شبه الرسمية يوم الاربعاء عن مسؤول مساعدات ايراني قوله ان السفن الحربية الاسرائيلية أمرت سفينة ايرانية تحمل مساعدات انسانية للفلسطينيين في غزة بمغادرة المنطقة.

وفي وقت سابق من الاسبوع قالت ايران التي أدانت الهجوم الاسرائيلي على غزة وانتقدت بعض الزعماء العرب لعدم بذلهم الجهد الكافي ان سفينة المساعدات الايرانية تقترب من غزة لكن الاذاعة الايرانية قالت يوم الثلاثاء ان البحرية الاٍسرائيلية أوقفت السفينة قبالة سواحل المناطق الفلسطينية.

واتهمت اسرائيل من قبل ايران بتقديم الاسلحة لحركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) التي تسيطر على غزة. وتقول ايران انها تقدم فقط الدعم المعنوي والمالي والانساني.

ونقلت وكالة فارس عن مسعود خاتمي رئيس الهلال الاحمر الايراني قوله ان السفينة الايرانية "الان على بعد 45 ميلا من غزة وانه منذ ساعة تسلمنا مجددا تحذيرا من السفن الحربية الاسرائيلية بمغادرة المنطقة."

وأضاف دون ان يعطي اي تفاصيل عن طبيعة التحذير الاسرائيلي "اذا استمرت هذه التحذيرات سنغير وجهتنا من غزة الى ميناء العريش (المصري)."

وقالت الاذاعة الايرانية يوم الثلاثاء ان السفينة كانت تحمل 200 طن من المواد الغذائية والادوية "لتوزيعها على شعب غزة المحاصر".

وصرح يوم الثلاثاء أحمد نواب الذي وصفته وسائل الاعلام الايرانية بأنه المسؤول عن المهمة للاذاعة الايرانية بأن المساعدات قد تسلم الى مصر ومعبر رفح اذا لم تصل السفينة الى غزة. وقال " جهودنا ترمي لدخول غزة بصورة مباشرة والا فسيتعين علينا أن نفعل ذلك من خلال مصر ومعبر رفح."

وقالت ايران في الاسبوع الماضي انها أبلغت مصر بأنها مستعدة لعلاج المصابين في الهجوم الاسرائيلي وأرادت أن تقيم مستشفى ميدانيا على مقربة من غزة في الاراضي المصرية. وقالت أيضا انها أرسلت طائرة الى مصر عليها معونات وأرادت ارسال المزيد.

ولا تعترف ايران بحق اسرائيل في الوجود ولا تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع مصر التي كانت أول دولة عربية توقع اتفاقية سلام مع اسرائيل. ويتهم زعماء ايرانيون مصر بعدم بذل الجهد الكافي لمساعدة الفلسطينيين في غزة.

وتفتح مصر في احيان معبر رفح امام عبور المصابين والامدادات الطبية لكنه يظل غالبا مغلقا امام حركة المرور العادية منذ ان سيطرت حماس على قطاع غزة عام 2007.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: