رمز الخبر: ۹۵۳۳
يا جنود الكيان الصهيوني، نعلم ان هناك في صفوفكم مستائين وانكم في نزاع مع قادتكم؟ وانكم قد سئمتم من استخدامكم اداه للقتل والغطرسه؟ السوال الاساسي هو لماذا يجب ان تقتلوا النساء والاطفال والافراد العزل؟
عصر ایران - طهران - وجه رئيس الایرانی محمود احمدي نجاد نداء الي سكان فلسطين المحتله دعاهم فيه للنزول الي الشوارع احتجاجا علي جرائم الصهاينه، كما دعا جنود الكيان الصهيوني للامتناع عن اطاعه اوامر قادتهم في قتل النساء والاطفال في غزه.

و نشرت وکاله الانباء الایرانیه (ارنا) ان الرئيس احمدي نجاد قال في حديث مع قنوات "الجزيره" باللغتين العربيه والانجليزيه و"العالم" و"برس تي في" في نداء وجهه لسكان فلسطين المحتله وجنود الكيان الصهيوني، انه علي سكان فلسطين المحتله النزول الي الشوارع احتجاجا علي جرائم الصهاينه وعلي جنود الكيان الصهيوني ايضا الامتناع عن اطاعه اوامر قادتهم في قتل النساء والاطفال.

واكد رئيس الجمهوريه مخاطبا سكان فلسطين المحتله بكل اديانهم وقومياتهم، لقد حان الوقت لتفكروا وتسالوا حكام الكيان الصهيوني، لماذا يجب التعامل مع اهل غزه بهذه الصوره؟ لماذا يجب التعامل مع الشعب اللبناني بهذه الصوره؟ لماذا يمارسون القتل والاباده؟ لماذا يقتلون الاطفال ويقطعونهم اربا اربا؟.

واكد الرئيس احمدي نجاد، يا سكان الاراضي المحتله، سواء كنتم يهودا او مسيحيين او مسلمين، انزلوا الي الشوارع وتظاهروا كسائر شعوب العالم، اطلقوا صرخاتكم واحتجوا علي هذه الاعمال الوحشيه التي يقوم بها قاده الكيان الصهيوني.

وقال رئيس الجمهوريه في ندائه لجنود الكيان الصهيوني، يا جنود الكيان الصهيوني، نعلم ان هناك في صفوفكم مستائين وانكم في نزاع مع قادتكم؟ وانكم قد سئمتم من استخدامكم اداه للقتل والغطرسه؟ السوال الاساسي هو لماذا يجب ان تقتلوا النساء والاطفال والافراد العزل؟ لقد حان الوقت لتحتجوا علي قادتكم. ان تمتنعوا عن تنفيذ اوامر القتل وان لا تقتلوا الافراد الابرياء.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي ان اهالي غزه بمقاومتهم البطوليه قد حفظوا ماء وجه البشريه ودافعوا عن حرمه الانسانيه وقال، ان الاحتجاجات يجب ان تستمر لتجفيف منابع فكر الغطرسه والعدوان والنظره الاستعلائيه، ذلك لان جميع الناس محترمون ويجب اقرار فرص السلام والامن المستديم والمحبه والاخوه، وانني يحدوني الامل بان جميع الذين يسمعون ويدركون صرخه مظلوميه اهالي غزه سيقومون بمسووليتهم.





الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: