رمز الخبر: ۹۵۳۵
اكد قائد الثوره الاسلاميه سماحه ايه الله ‌العظمى السيد علي الخامنئي في رساله وجهها يوم الجمعه 16 يناير الى رئيس وزراء الحكومه الفلسطينيه القانونيه اسماعيل هنيه ان الايمان والصمود المشرف الذي ابداه جميع ابناء غزه الابطال في مواجهه اكثر الجرائم الحربيه ماساويه في التاريخ ادي الي فضح اميركا وداعمي الكيان الصهيوني والخونه والمنافقين في الامه الاسلاميه .
عصر ايران - اكد قائد الثوره الاسلاميه سماحه ايه الله ‌العظمى السيد علي الخامنئي في رساله وجهها يوم الجمعه 16 يناير الى رئيس وزراء الحكومه الفلسطينيه القانونيه اسماعيل هنيه ان الايمان والصمود المشرف الذي ابداه جميع ابناء غزه الابطال في مواجهه اكثر الجرائم الحربيه ماساويه في التاريخ ادي الي فضح اميركا وداعمي الكيان الصهيوني والخونه والمنافقين في الامه الاسلاميه .

وافادت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) ان قائد الثوره الاسلامية اشار في رسالته الي الهزيمه والذل الذي لحق بقوات الكيان الصهيوني المدججه بالسلاح في مواجهه قوه تتصف بالصبر والشجاعه والتضحيات التي قدمها المجاهدون الشجعان وسكان غزه المظلومين موضحا "ان الايمان والصلابه المشرفه التي ابديتموها انتم وكل اهالي قطاع غزه في مواجهه اكثر الجرائم الحربيه فظاعه في التاريخ قد فضحت اميركا وداعمي الكيان الصهيوني والخونه والمنافقين في الامه الاسلاميه" .

واضاف سماحته انه في الوقت الذي ادت فيه هذه الوقفه المشرفه في غزه الي رفع رايه الامه الاسلاميه عزيزه وخفاقه اسفرت في ذات الوقت عن مزيد من الذل والهوان لاعداء البشريه .

واردف سماحته مخاطبا هنيه ان صبركم وصمودكم خلال عشرين يوما مضت ومن معكم من المجاهدين الاشاوس والمقاومين الذين حملوا الارواح على الاكف وكافه اهالي غزه الابطال في مواجهه اكثر جرائم الحروب وحشيه في التاريخ والعالم ادي الي رفع رايه الامه الاسلاميه عزيزه وشامخه .

وخاطب سماحته اسماعيل هنيه : لقد اثبت في هذا الجهاد انك تحمل قلبا مفعما بالايمان بالله تعالي والقيامه وروحا صلبه وعزيزه لمسلم لا يرضي بالذل والاستسلام في مواجهه الظلم والغطرسه وانه يستطيع بها ان يزلزل ويعجز ويفشل حكومات الجبابره والطغاه والمستكبرين والجيوش المدججه بالسلاح .

وتابع :انك استطعت بروح التضحيه الصلبه والشهاده التي تحملها ان تذل جيشا غطس في الوحل خلف ابواب غزه الصامده خلال عشرين يوما وهو ذات الجيش الذي تمكن من احتلال اراض واسعه لثلاثه بلدان عربيه خلال سته ايام .

واضاف ،ينبغي الشعور بالفخر بهذا الايمان والتوكل على الله سبحانه وتعالي والتصديق بالوعد الالهي والصبر والشجاعه حيث يفخر بها الان كافه المسلمين في العالم .

وبين سماحته ،ليست الشعوب الاسلاميه وحدها قد اقتنعت باحقيه مطالبكم بل ان الكثير من الشعوب الاوروبيه والاميركيه اقتنعت بهذه الحقيقه من اعماقها.

واردف ،انكم قد حققتم النصر حتي اليوم ومن خلال مواصلتكم لهذه الوقفه المشرفه ستذيقون عدو الانسانيه مزيدا من الذل والهوان والهزيمه ان شاء الله .

وتابع سماحته : اعلم انه "ماودعك ربك وما قلي" واعلم انه "ولسوف يعطيك ربك فترضي" ان شاء الله .

واعتبر سماحته الحوادث الدمويه والماساويه التي واجهها المدنيون الفلسطينيون وخاصه الاطفال المظلومين الابرياء بانها "قذ اوجعت قلوبنا من الاعماق وادمتها" .

وبين ،ان هذه الحوادث والمآسي التي صنعها غاصبو ارض فلسطين والتي تبثها كافه قنواتنا التلفازيه عده مرات يوميا جعلت شعبنا يعيش في ظروف ملؤها الاحزان والمآتم .

وخاطب هنيه بالقول :عظم الله لكم الجزاء وعجل لكم النصر واعلموا ان الله صادق في وعده حيث قال سبحانه "ولينصرن الله من ينصره ان الله لقوي عزيز" وقال ايضا "ومن جاهد فانما يجاهد لنفسه".

واوضح سماحته ،ليعلم العرب الخونه ان مصيرهم لن يكون افضل من اليهود في حرب الاحزاب حيث قال سبحانه "وانزل الذين ظاهروهم من اهل الكتاب من صياصيهم".

واعتبر سماحته ان شعوب العالم كافه تقف الي جانب مجاهدي غزه واهلها "وان‌اي حكومه تتصرف خلاف ذلك ستعمل علي تعميق الهوه بينها وبين شعبها ومصير هذه الحكومات واضح تماما".

وبين ،لو ان هولاء يفكرون بحياتهم وكرامتهم ينبغي ان يذكروا انفسهم بكلمه امير المومنين الامام علي "ع" :الموت في حياتكم مقهورين والحياه في موتكم قاهرين" .

وحيا قائد الثوره الاسلاميه اسماعيل هنيه والمجاهدين الشجعان في غزه وكافه الاهالي المظلومين والمقاومين .

واضاف ، علاوه على ان الجمهوريه الاسلاميه تعتبر الوقوف الي جانبكم ودعمكم جزء‌ا من مسوولياتها فانني ارفع يدي بالدعاء لكم ليلا ونهارا واطلب من الله العزيز القدير ان يلهمكم الصبر ويمنحكم النصر .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: