رمز الخبر: ۹۵۴۲
عصر ایران -  فجر رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قنبلة دبلوماسية و كشف عن سبب تغيب محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية المنتهية ولايته عن المشاركة في قمة غزة الطارئة التي اختتمت امس الجمعة بالعاصمة القطرية الدوحة .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن رئيس الوزراء القطري كشف خلال مؤتمر صحافي عقده مساء أمس عقب انتهاء الجلسة الختامية لقمة غزة
الطارئة و قال إن محمود عباس تعرض لضغوط ، لم يسمها ، لمنعه من المشاركة في قمة الدوحة الطارئة .

و اضاف الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني : أن عباس قال لي "لو حضرت القمة لذبحت من الوريد للوريد"!! ، لكنه لم يُشر هذا المسؤول القطري عمن صدر هذا التهديد لأبي مازن .

و كشف هذا المسؤول القطري ، أن اتصالاته مع الفلسطينيين استمرت حتى وقت متأخر من يوم أول من أمس لضمان حضور الرئيس الفلسطيني .

و أضاف : "اتصلت على أبو مازن في وقت متأخر من مساء أمس (امس الاول الخميس) و قلت له : هذه قضيتك و قضية الشعب الفلسطيني و وجودك مهم ، فقال لي : لا أستطيع الحضور بسبب عدم وجود تصريح من اسرائيل ، فأبلغته بأنني أستطيع إحضار تصريح لك" .

و ردا على سؤال حول الكيفية التي سيحضر بها الشيخ حمد تصريحا من قبل الاسرائيليين للرئيس الفلسطيني، أجاب المسؤول القطري "أبو مازن يستطيع أن يخرج (يسافر) بدون وساطة مني (مع الاسرائيليين)"، مؤكدا أن عبارته تلك للرئيس أبو مازن "كانت نوعا من المزاح" .

و اردف الشيخ حمد قائلا : إن عباس أبلغه بأنه لا يمكنه الحضور للقمة ، لأنه اتصل بعمرو موسى ، الأمين العام لجامعة الدول العربية ، و أبلغه الأخير أنه لا قمة عربية ستُجرى تحت لوائح الجامعة . و هنا احتج الشيخ حمد على محمود عباس و قال إنه من المفروض أن تتصل بنا باعتبارنا الجهة الداعية إلى انعقاد القمة .

و استرسل رئيس وزراء قطر في سرد ما دار بينه و بين محمود عباس ، و قال إن رئيس السلطة استأذنه في إعادة الاتصال به بعد نصف ساعة ، و أضاف : "بعد ساعة و نصف اتصل بي أبو مازن و قال لي لا أستطيع أن أحضر القمة ، أن علي ضغوطا ، و لو حضرت فسأُذبح من الوريد إلى الوريد"(؟!) .

و قال رئيس الورزاء القطري إن بلاده اضطرت لإرسال طائرة لإحضار الفصائل الفلسطينية على عجل ، بعد تأكد عدم مشاركة السلطة الفلسطينية ، مشيرا إلى ضرورة تمثيل للفلسطينيين في القمة ، و قال ساخرا "نحن (في قطر) لا نعرف لغة الثوار لكي نتحدث نيابة عنهم (الفلسطينيين)" .

و غمز رئيس الوزراء القطري من قناة الى عدم اكتمال نصاب القمة ، و اشار إلى أن "النصاب يكتمل أربع مرات ليعود و يتقلص"، مشبّهاً ما حدث في البحث عن نصاب لاكتمال القمة بـ"تزوير الانتخابات الذي يحدث في بلداننا العربية" ، لافتاً إلى أنه سيأتي اليوم ليحكي قصة هذه القمة .

و انتقد الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني الأمانة العامة للجامعة العربية، التي قال إنها "سكرتارية للدول العربية" ، و قال "لدينا عتاب أخوي على الأمانة ، فلم تكن محايدة في الموضوع (عقد القمة)" .

و أوضح ان بلاده لم تسع لخلق شرخ عربي عندما دعت للقمة الطارئة ، مؤكدا أن قطر حاولت قدر الامكان أن تركز القمة على الأوضاع في غزة "وليس للخلاف العربي ـ العربي".

و قال الشيخ حمد انه يستبعد لجوء العرب للخيار العسكري في صراعهم ضد إسرائيل ، مضيفا ان القادة العرب منشعلون بالحفاظ على كراسيهم (كحكام) !! .

يذكر أن قمة غزة خرجت بتوصيات من 11 نقطة ، أدانت فيها إسرائيل في عدوانها على غزة ، و حملتها المسؤولية الإنسانية لما ترتب عليه ، حيث طالبوها بالتعويض عن الأضرار، مطالبين الدول العربية بوقف كل أشكال العلاقات والاتصالات مع كيان الاحتلال .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: