رمز الخبر: ۹۵۴۴
عصر ایران - هاجم أستاذ جامعي فرنسي من أصل يهودي «أندري نوشي» عدوان كيان الارهاب الصهيوني على الفلسطينيين في قطاع غزة و قال ان "الكيان الصهيوني يحفر قبره بيده و يكرر سلوك الزعيم النازي أدولف هتلر إزاء بعض بلدان أوروبا و سيهزم مثلما هُزم في لبنان عام 2006" .
 
و افادت وكالةانباء فارس بأن «أندري نوشي» الأستاذ الشرفي بجامعة نيس اعتبر في رسالة بعث بها إلى سفير الصهاينة في باريس و كشف عنها مدير مؤسسة التميمي للبحث العلمي و المعلومات في تونس عبد الجليل التميمي "أن الكيان الصهيوني باستمرار عدوانه على الفلسطينيين ؛ إنما يحفر قبره بيده" .

و قال هذا الأكاديمي الفرنسي مخاطبا زعماء الصهاينة : "إنكم تركبون التفجيرات و الانتفاضة مطية لجرائمكم ، و كل ذلك هو نتيجة الاستعمار غير المشروع الذي لا يعدو أن يكون سرقة . إنكم تتصرفون على شاكلة مغتصبي الأراضي و تضربون بعرض الحائط تعاليم الأخلاق اليهودية ، فالخزي لكم و بئساً لإسرائيل" .

و مضي بقوله : "أنتم لا تعون أنكم تحفرون قبوركم بأيديكم لأنكم لم تدركوا أنه محكوم عليكم بالعيش سوياً مع الفلسطينيين و الدول العربية ، فإن افتقدتم لهذا الذكاء السياسي ؛ فلستم إذن بأهل تدبير و على قادتكم أن يستقيلوا" .

و أكد نوشي رفضه لاستمرار احتلال الأراضي الفلسطينية ، قائلا "بالنسبة لي و منذ عدة سنين يثير الاستعمار الإسرائيلي لفلسطين و اغتصاب أراضيها سخطي ، و إني لأكتب لكم باعتباري فرنسياً يهودي المنشأ و فاعلاً في اتفاقيات التعاون بين جامعتي نيس و حيفا" .

و تابع الأكاديمي اليهودي أنه "لم يعد من الممكن الصمت إزاء سياسة الاغتيالات و التوسع الإمبريالي لإسرائيل . إنكم تتصرفون تماما كما تصرف هتلر في أوروبا إزاء النمسا و تشيكوسلوفاكيا . إنكم تزدرون قرارات الأمم المتحدة مثلما استخف هتلر بقرارات عصبة الأمم ، و إنكم تغتالون النساء و الأطفال دون خشية من عقاب" .

و حذر نوشي من هزيمة ماحقة للكيان الصهيوني في عدوانه الحالي في غزة ، و قال : "مثلما هُزمتم بلبنان سنة 2006 ، فسوف تلحق بكم على ما أرجو هزائم أخرى ، و ستقتلون كذلك شباباً إسرائيلياً لأنه تنقصكم شجاعة إبرام الصلح ، فكيف يمكن لليهود الذين طالما عانوا الأمرين من النازيين ، أن يتشبهوا بجلاديهم الهتلريين؟" .

و ذكر أيضا أنه "و منذ سنة 1975 لا يزال الاستعمار يبعث فيّ شخصياً ذكريات خلت ، ذكريات الهتلرية ، إذ ليس ثمة فرق جوهري بين قادتكم و قادة ألمانيا النازية. و إني شخصياً سوف أحاربكم بكل ما أملك من قوة ، كما قمت بذلك بين سنتي 1938 و 1945، حتى تقضي عدالة البشر على الهتلرية التي هي في صميم بلدكم ، حسب ما شدّد عليه" .

و ختم الأكاديمي الفرنسي رسالته قائلاً "بئساً لإسرائيل ، و لينزلن إلهكم على قادتها النقمة التي يستحقونها . و إني كيهودي من قدماء الحرب العالمية الثانية ، فإني أخجل لكم ، لعنكم ربكم إلى أبد الآبدين . أتمنى أن تلقوا جزاءكم" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: