رمز الخبر: ۹۵۵۲
عصر ایران - وجّه طاهر النونو الناطق باسم حكومة اسماعيل هنية الفلسطينية المنتخبة ، دعوةً للدول العربية لتجاوز خلافاتها وتنحيتها جانباً لترتقي بمستوى التضحيات التي تقدمها غزة ومقاومتها من أجل الحرية والانعتاق من الظلم حيث تدافع عن كرامة فلسطين وكرامة الأمة وشعوبها .
 
وأكد النونو في تصريحٍ له وصل مراسل وكالة أنباء فارس نسخةً منه ، أن المرحلة القادمة ستكون مختلفة تماماً عن سابقاتها ، موضحاً أن "المراهنات على تطويع وتركيع الشعب الفلسطيني قد فشلت رغم الأشلاء المتناثرة والدمار الكبير" .

على صعيدٍ منفصل، تناقلت وسائل الإعلام الصهيونية أنّ آلاف الإسرائيليين تلقوا في الأيام الأخيرة سلسلة من الرسائل القصيرة على هواتفهم النقالة الصادرة عن المقاومة الفلسطينية ، تستهدف النيل من معنويات الجمهور الصهيوني من مغبة إقدام جيش الاحتلال على اجتياح التجمعات السكانية في قطاع غزة .

و أوردت الخبر للمرة الأولى القناة السابعة الصهيونية على موقعها الإلكتروني ، التي قالت :"إنّ آلاف الإسرائيليين تلقوا بالفعل تلك الرسائل التي تحمل عبارة "ادخلوا غزة فالموت ينتظركم" .

و تحدثت تلك القناة بأنّ المقاومة في غزة هي التي تقوم بإرسال هذه الرسائل للتأثير على معنويات "الإسرائيليين"، بخاصة أولئك الذين يقلقون على سلامة أبنائهم العاملين في الجيش على جبهة قطاع غزة .

و ذكرت القناة التلفزيونية الصهيونية أنه جرى توجيه استفسارات لشركات الهواتف النقالة الصهيونية الثلاث، عن كيفية تمكّن المقاومة من اختراق شبكاتها، لبث تلك الرسائل .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: