رمز الخبر: ۹۵۵۸
عصر ایران - أعترف مدير الاستخبارات الوطنية الاميركية مايك ماكونيل بعدم وجود وثائق تثبت إنحراف البرنامج النووي الإيراني عن المسار السلمي.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن صحيفة هارتس الصهيونية ان مايك ماكونيل الذي لم يتبق سوى أيام قلائل على توديعه لمنصب مدير الاستخبارات الوطنية الاميركية أدلى بهذا التصريح للصحفيين مضيفا, "ان ايران أمامها ثلاث سنوات حتى تستطيع صناعة صواريخ بعيدة المدى يمكنها ان تصل الى قارة أوروبا, ان طهران تواصل حاليا عمليات تخصيب اليورانيوم عند مستوى منخفض ومع هذا فإنه لا توجد مستمسكات موثقة تثبت ان ايران بصدد صناعة أسلحة نووية ".

 واشارت وكالة مهر للأنباء ان مدير الاستخبارات الوطنية الاميركية في الوقت الذي يعترف فيه بعدم وجود وثائق معتبرة تثبت وقوع انحراف في البرنامج النووي الإيراني, الا انه يؤكد ان المسؤولين الاميركيين وبالرغم من إطلاعهم على الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني, يؤكدون على ضرورة مواصلة الضغوط على ايران واستمرار معارضتهم لحق الشعب الايراني الطبيعي.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: