رمز الخبر: ۹۶۰۳
ووفقا لهذا المشروع فان الحكومة الايرانية ستكون مكلفة اجراء المشاورات الدبلوماسية مع الدول الاسلامية لتشكيل الجيش الاسلامي لمواجهة الاعتداءات التي قد تشن على البلدان الاسلامية.

عصر ايران – يدرس بعض اعضاء البرلمان الايراني حاليا مشروعا يتم بموجبه تكليف الحكومة الايرانية بمتابعة مشروع تشكيل جيش الدول الاسلامية.

ووفقا لهذا المشروع فان الحكومة الايرانية ستكون مكلفة اجراء المشاورات الدبلوماسية مع الدول الاسلامية لتشكيل الجيش الاسلامي لمواجهة الاعتداءات التي قد تشن على البلدان الاسلامية.

وحسب هذا المشروع فان الجيش الاسلامي سيعمل تحت اشراف منظمة المؤتمر الاسلامي وتحت علمها واضافة الى ذلك يتم ارساله الى اي مكان ما بامر من هذه المنظمة.

واضافة الى مواجهة الاعتداءات التي قد تشن ضد البلدان الاسلامية فان هذا الجيش سيضطلع بدور الحائل والوسيط اثناء اندلاع اشتباكات بين دولتين اسلاميتين. ومتبنو هذا المشروع ياملون انه في حال التصديق عليه ووضعه موضع التنفيذ فان دعم الدول الاسلامية للشعب الفلسطيني سيخرج من الاطار المعنوي ليتخذ اطارا عمليا وتنفيذيا.

وكانت الدول الغربية استطاعت من خلال تاسيس "الناتو" تشكيل جيش فوق وطني يلعب دورا في الازمات الدولية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: