رمز الخبر: ۹۶۲۴
عصر ایران - شدد مستشار الامن القومي العراقي موفق الربيعي علي ان العراق لن يشكل أي تهديد لأي بلد آخر ولن يتخذ قاعدة للإرهابيين .
 
و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس أن المسؤول العراقي اعلن ذلك لدي استقباله أمس الاحد المتحدث بإسم وزارة الخارجية حسن قشقاوي الذي يزور بغداد حاليا .

و أشاد الربيعي في هذا اللقاء بالجمهورية الاسلامية الايرانية لدورها المتميز في مساعدة الشعب العراقي وحكومته لإرساء الامن والاستقرار في ربوع العراق مؤكدا حاجة بلاده لهذه المساعدات والتعاون في الوقت الحاضر ايضا .

و أشار مستشار الامن القومي العراقي الي أهمية تنمية التعاون بين طهران وبغداد في المجالات كافة وخاصة في ظل تحسن الوضع الامني في العراق والبدء بعملية البناء والارادة القوية للتعاون المشترك في المجالات الاعلامية والثقافية.

و شدد المسؤول العراقي علي ان اكبر جريمة ارتكبها صدام هي نسف السلامة الفكرية والروحية في المجتمع العراقي معتبرا التعاون الاعلامي بين ايران والعراق العامل الاساس لرفع المستوي الثقافي والتفاهم المتبادل بين الشعبين الشقيقين الايراني والعراقي.

و شرح الاجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية للتصدي للارهاب والمجموعات الاجرامية مؤكدا أن العراق لن يصبح قاعدة تهديد ضد الدول الاخري .

و تطرق الي الاتفاقية الامنية بين بلاده وامريكا ووصف الاشهر الستة المقبلة بالمهمة للغاية حيث يختبر الشعب العراقي وحكومته التزام وصدق الامريكان للانسحاب من العراق .

و بدوره أكد المتحدث بإسم وزارة الخارجية أهمية النشاط الدبلوماسي في العالم المتحضر معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون مع العراق ومساعدته في مجال عقد الدورات التعليمية للصحفيين وتبادل الوفود الاعلامية بين الجانبين.

و أعرب قشقاوي عن ارتياحه لتحسن الوضع الامني في العراق مشيدا بالجهود التي تبذلها الحكومة العراقية للحفاظ علي استقلال وسيادة هذا البلد وانسحاب قوات الاحتلال منه .

و أشار الي الجرائم التي ارتكبها الصهاينة في غزة ضد المدنيين العزل وأكد أن الامة الاسلامية برمتها تطالب بإتخاذ تدابير من قبل حكوماتها لردع المحتلين المجرمين عن ارتكاب جرائمهم ضد ابناء الشعب الفلسطيني العزل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: