رمز الخبر: ۹۶۳۹
وحول الوضع الحالي لمجاهدي خلق في معسكر اشرف قال مستشار الامن القومي العراقي "انهم يفتقدون الى وضع محدد اي اننا لم نمنحهم لا اللجوء السياسي ولا اللجوء الانساني".

عصر ايران – ابلغت الحكومة العراقية يوم الاحد 18 يناير اعضاء منظمة مجاهدي خلق المتواجدين في معسكر "اشرف" في ضواحي بغداد انه يتعين عليهم مغادرة العراق اما الى ايران او بلد اخر.

وذكرت صحيفة "ايران" الصباحية ان مستشار الامن القومي العراقي موفق الربيعي اعلن ذلك خلال استقباله المتحدث باسم الخارجية الايرانية ومعه وفد اعلامي في المنطقة الخضراء ببغداد وقال ان اغلاق معسكر اشرف
وطرد الميليشيات منه "هو سياستنا المبنية على القوانين العراقية والقوانين الدولية".

واضاف الربيعي ان بامكان هؤلاء الاشخاص الذهاب الى ايران او اي بلد اخر لكنهم لا يستطيعون البقاء في العراق.

وحول الوضع الحالي لمجاهدي خلق في معسكر اشرف قال مستشار الامن القومي العراقي "انهم يفتقدون الى وضع محدد اي اننا لم نمنحهم لا اللجوء السياسي ولا اللجوء الانساني".

وقال الربيعي من وجهة نظرنا فان منظمة المنافقين (مجاهدي خلق) هي مجموعة ارهابية.

وتابع ان العديد من هؤلاء قد عادوا الى ايران موضحا انه منذ اليوم الاول من العام الميلادي الجديد حيث تسلمنا المسؤولية الامنية في هذا المعسكر رفعنا عليه العلم العراقي ونشرنا مجموعة من الجيش العراقي في جنوبه.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: