رمز الخبر: ۹۶۴۹
عصر ایران - نصح مدير قسم مكافحة التجسس في وزارة الأمن بالجمهورية الإسلامية, إدارة الرئيس الأميركي الجديد بعدم تكرار سياسات أسلافه بشأن التآمر ضد نظام الجمهورية الإسلامية.
 
وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان مدير قسم مكافحة التجسس في وزارة الأمن عقد قبل ظهر اليوم الأثنين مؤتمرا صحفيا تطرق فيه الى المؤامرات التي تحيكها اميركا للإطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية مقدما نصائحة في هذا المجال لإدارة الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما الذي سيتولى مهامه رسميا يوم غد الثلاثاء.

 وقال المسؤول الأمني, "ننصح الإدارة الأميركية الجديدة أن لا تواصل الطريق الذي تبناه جهاز الاستخبارات الأميركي ازاء ايران في عهد الإدارات السابقة لهذا البلد, لأننا نعتقد بأنه ليس من مصلحة المراكز السياسية والبحثية في اميركا أن تسمح للمراكز الأستخباراتية والأمنية في بلادها بأن تستغلها كغطاء لتنفيذ أنشطتها السرية ".

 وأكد أن مخططات الإطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية منيت بالفشل التام, لافتا الى عدم إمكانية تنفيذ مثل هذه المخططات في الجمهورية الإسلامية, وقال "ان تسخير المراكز المحترمة والخيرية والمؤسسات ذات المجالات التخصصية, لخدمة مآرب استخباراتية من شأنه ان يثير شكوكا متزايدة حول هذه المراكز, سيكون من الصعب جدا إزالتها ".

 وأوضح مدير قسم مكافحة التجسس في وزارة الأمن, بناء على ما أعلنه سابقا المتحدث باسم السلطة القضائية بشأن المؤامرات الأميركية للإطاحة بالنظام الإسلامي, ندعو الإدارة الأميركية الجديدة للتأمل كثيرا في هذا الموضوع وأن تتجنب في خططها الأمنية المستقبلية, تكرار الأساليب الاستخباراتية الفاشلة التي انتهجت في العراق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: