رمز الخبر: ۹۶۵۲
كما كان مكتب رعاية المصالح المصرية في ايران قد شهد خلال الايام الماضية تجمعات احتجاجية نفذت امام المكتب في طهران بصورة مستمرة احتجاجا على الموقف المصري من غزة.

عصر ايران – قال رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني وهو يرد على سؤال للصحفيين حول اقدام بعض المجموعات الطلابية في الداخل على تعيين جائزة لقتل الرئيس المصري حسني مبارك قال: لا اعتقد ان هذه الاجراءات مفيدة للبلاد، ان كل شخص يتابع ويدعم هذه الاجراءات يجب ان يعلم بانه يتخذ خطوة تؤدي الى ان يقدم الطرف الاخر على الاساءة الى مقدساتنا.

ونقلت صحيفة "اعتماد ملي" الايرانية عن لاريجاني قوله وهو يرد على اسئلة الصحفيين انه في الظروف التي يجب ان يكون لايران تعاون واسع النطاق مع الدول فانه لا يجب اتخاذ اجراءات في داخل البلاد تضر بهذا الشئ.

واضاف لاريجاني انه قد تكون لدينا بعض المآخذ على الاخرين فعلى سبيل المثال لدينا مآخذ على تصرف مصر فيما يخص غزة وكذلك تصرف السعودية في هذا الخصوص. وفي هذا المجال يمكن ابداء الاحتجاج لكن هذا الاحتجاج يمكن ان يتم بصورة حضارية والا يكون بشكل نستدرج فيه في الفخ الذي نصبه الاميركيون في المنطقة.

وكانت مجموعة طلابية ايرانية محتجة قد عينت في وقت سابق جائزة قدرها 5/1 مليون دولار لمن يقتل الرئيس المصري حسني مبارك.

كما كان مكتب رعاية المصالح المصرية في ايران قد شهد خلال الايام الماضية تجمعات احتجاجية نفذت امام المكتب في طهران بصورة مستمرة احتجاجا على الموقف المصري من غزة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: