رمز الخبر: ۹۶۶۳
عصر ایران -  أكد الدكتور إياد السراج مدير برنامج غزة للصحة النفسية أن نحو 50 % من أطفال قطاع غزة بحاجة لعلاج نفسي جراء الصدمات التي تعرضوا لها خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة" .
 
و أكد السراج لمراسل وكالة انباء فارس في غزة أن عدوان الصهاينة على القطاع أثّر بشكل عام على جميع الفلسطينيين من خوف و عدم القدرة على حماية أنفسهم بفعل القصف العنيف الذي تعرض له القطاع على مدار 22 يوماً من قبل المقاتلات الحربية الصهيونية .

و أوضح بأن أكثر الأعراض التي ظهرت على المواطنين سيما الأطفال منهم هي الخوف و القلق و عدم الرغبة في الأكل (فقدان الشهية) ، عدم القدرة على النوم ، القفز من النوم بشكل مفاجئ ، التبول اللاإرادي و قلة التركيز ، مشيراً إلى أن كثيراً من المواطنين تواصلوا مع برنامج غزة للصحة النفسية عبر الهاتف نظراً لعدم تمكنهم من الوصول للمركز بفعل العدوان .

و كشف بأن البرنامج يخطط إلى تدريب 100 كادر في الوقت الحالي ليشكلوا خط الدفاع الأول للمساعدة في معالجة الآثار الناجمة على نفسية المواطنين بسبب العدوان ، بمساعدة عدد من المؤسسات ذات الاختصاص في القطاع .

و ألمح الدكتور السراج بأن عدداً كبيراً من الأطفال خصوصاً من الذين فقدوا آباءهم سيلتجئون إلى استخدام السلاح في المستقبل كمصدر قوة بفعل ما تعرضوا له و فقدانهم رمز الحماية لهم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: