رمز الخبر: ۹۶۷۷
واعرب المصدر الامني الايراني عن اسفه لتورط عدد من المواطنين الايرانيين في هذا الملف موء‌كدا ان القضاء الايراني تصدي لاربعه منهم واضاف ان اجهزه الامن تصدت ايضا لعشرات الاشخاص في هذه الشبكه.
عصر ايران - كشف مسوء‌ول كبير في وزاره الامن الايرانية تفاصيل المحاولات المخمليه الاميركيه للاطاحه بنظام الحكم في ايران وقال ان اميركا تعمل وفق مخطط يتم تنفيذه من خلال عناصر تابعه لها في دول مثل الامارات و الكويت و تركيا و اذربيجان للاطاحه بالنظام الاسلامي في ايران .

ونقلت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) عن هذا المسوول قوله في موء‌تمر صحافي ، ان اجهزه الاستخبارات الامريكيه تسعي لتنفيذ خطه الاطاحه بالوسائل الناعمه كالدبلوماسيه العامه والتبادل الثقافي والعلمي والمشاريع المشتركه في مجال الابحاث والعلاقات بين الشعوب ونقل الخبرات و استخدام كافه ادوات وزاره الخارجيه الامريكيه.

واكد المسؤول الامني الايراني قائلا ان آمريكا تسعي ايضا لتنفيذ عمليات شبيه بعمليات " ريغا" ( الخطه الامريكيه للاطاحه بنظام الحكم في الاتحاد السوفيتي ).

وقال ان مخطط الاطاحه المخمليه هو خطه امنيه امريكيه يتم تفعيلها مره اخري في دبي وتعمل من اجل التغلغل الي مختلف شرائح المجتمع بما فيها النخب.

واعرب المصدر الامني الايراني عن اسفه لتورط عدد من المواطنين الايرانيين في هذا الملف موء‌كدا ان القضاء الايراني تصدي لاربعه منهم واضاف ان اجهزه الامن تصدت ايضا لعشرات الاشخاص في هذه الشبكه.

واكد ان الاشخاص الاربعه الذين تصدي لهم القضاء الايراني هم من العناصر الرئيسيه والمخططين الرئيسيين في هذه الشبكه ومن الذين تعاونوا مع الامريكيين في المنطقه وقاموا بتنفيذ مخططاتهم.

واوضح المسوول انه بالاضافه الي الجرائم الامنيه فهولاء الاشخاص متورطون في جرائم اخلاقيه وماليه واستغلال المجال الطبي وكانوا يعملون علي اثاره ازمات اجتماعيه والتظاهرات في الشوارع واثاره النعرات القوميه.

واشار الي ان آمريكا تنفذ عمليات سريه حيث اتصلت هذه الشبكه داخل ايران باشخاص مثل اساتذه الجامعات واطباء وعلماء دين ورياضيين وفنانين.

وتابع المسوء‌ول المذكور قائلا ان رئيس هذه الزمره كان في ايران وهو مواطن ايراني وكان يتصل بالاشخاص المذكورين ويدعوهم للقيام بزياره الي آمريكا لمده اسبوع او شهر .

واوضح المصدر انه عندما كان هولاء الاشخاص يجتازون الاختبار في المقابله كانت تصدر لهم في دوله الامارات العربيه وبشكل غير متعارف تاشيره دخول الي آمريكا علي شكل مجموعات بين ‪ ۱۰‬الي ‪ ۱۵‬ شخصا.

وقال هذا المسوول الكبير بوزاره الامن الايرانيه ان شبكه الاطاحه الناعمه بنظام الحكم في ايران كانت تعمل بصوره هرميه.

وقال المدير العام لمكافحه التجسس بوزاره الامن انه عندما كانت مجموعات من ‪ ۱۰‬الي ‪ ۱۵‬شخصا تذهب الي اميركا كانوا يقيمون لها اجتماعات وما يسمي سفرات علميه وكانت محاولات تبذل للتاثير عليهم فكريا وتقديم اميركا لهم بانها المنقذ الوحيد.

واضاف انه كان يطلب من هولاء الاشخاص بعد عودتهم الي ايران ممارسه الضغط علي الحكومه لتغيير سلوكها.

واوضح ان من الاهداف الاخري لهذه الشبكه هي ايجاد شرخ بين الحكومه والشعب واضعاف القواعد الشعبيه .

واشار الي ان بعض الاشخاص الذين كان يتم ارسالهم الي اميركا كانوا يملكون معلومات مثل الدفاع المدني والجرثومي والمراكز الحيويه وهي الموضوعات التي يبحث عنها الامريكيون.

وقال ان المساله المثيره للاشمئزاز هي استخدام الامريكيين لعناوين مثل الموسسات البحثيه والخيريه كغطاء لممارساتهم الاستخباراتيه.

وتابع المدير العام لمكافحه التجسس بوزاره الامن في موتمره الصحفي يقول ان من ‪ ۷۵‬مليون دولار التي رصدتها اميركا لمحاربه ايران خصص ‪ ۳۲‬مليون دولار منها لشبكه الاطاحه الناعمه بنظام الحكم.

واكد اننا نعرف ابن تنفق آمريكا المبلغ المتبقي.

واضاف ان خبرات موسسه سوروس تشاهد في هذا الملف وان مراكز خيريه مثل ايركس و وودرو ويلسون كانت من المراكز التي تعاونت مع الامريكيين في هذا الموضوع.

وتابع ان اشخاصا مثل ويليام برنز والسيده غولي عامري ورامين عسكر وعدد اخر من العناصر المرتبطه باجهزه الاستخبارات الامريكيه في المنطقه كان لها دور مباشر في هذا المشروع.

وقال ان مثل هذه الشبكات تعمل بصوره هرميه موضحا انه منذ البدايه فان بعض الاشخاص الذين سافروا بمن فيهم النخبه كانوا ينقلون النقاط السلبيه لهكذا زيارات حظيت باهتمام قسم مكافحه التجسس بوزاره الامن واستطعنا ادخال عناصرنا في المجموعه وحتي ايجاد انحراف استخباراتي.

واضاف اننا استطعنا ايضا اقتباس اهداف وكاله الاستخبارات المركزيه الامريكيه واستخراج العناصر الاستخباراتيه من هذا الملف وحتي ايجاد ازعاج لهم في عده اساليب.

ونصح المدير العام لمكافحه التجسس بوزاره الامن في موتمره الصحفي ، الاداره الامريكيه الجديده بالا تكرر الاساليب الفاشله لاجهزه الاستخبارات الاميركيه التي اتبعتها في السابق.

واشار الي الضربات التي تلقتها اميركا فيما يخص ملف الاطاحه الناعمه بنظام الحكم في ايران وقال ان التصريحات الغريبه التي ادلي بها المسوولون الاميركيون خلال الايام الاخيره تظهر مدي فشلهم في هذا المشروع وانفضاح امرهم مشيرا الي انهم قد يلجاون في المستقبل الي اساليب اخري.

واضاف انه ليس من مصلحه المراكز السياسيه والبحثيه الامريكيه ان تستخدمها اجهزه الاستخبارات كغطاء لتنفيذ ممارساتها الخفيه.

كما نصح هذا المسوول الاداره الامريكيه الجديده بان تاخذ العبره والدرس من فشلهم الاستخباراتي في العراق والا تكرره في ايران قائلا ان نظريه الاطاحه الناعمه التي يتابعها سورس واري رسك واي بك وويلسون لا طائل من ورائها وتودي فقط الي ارباكهم.

وقال ان اجراء‌ات كوادر الاستخبارات الامريكيه في دبي واسطنبول لتنفيذ مثل هذا المشروع تودي فقط الي المزيد من ارتباك جهاز الاستخبارات الامريكي.

واوضح ان من الممارسات الخفيه لهذه الشبكه كانت توسيع الاحتجاجات المهنيه وتنظيم تظاهرات في الشوارع كما ان الاهتمام بالقنوات الفضائيه كان من البرامج المستقبليه لهذه الشبكه لكنها فشلت بفعل الضربه التي تلقتها.

واضاف المدير العام لمكافحه التجسس بوزاره الامن انه سيتم في موتمر صحفي قريبا الاعلان عن التحركات الجديده لاسرائيل وبريطانيا وشرح مخادعاتهم وممارساتهم الخفيه.

وردا علي سوال حول عدد افراد شبكه الاطاحه بنظام الحكم قال ان عشرات الاشخاص كانوا يعملون ضمن هذا المشروع وان المهم بالنسبه لنا هو عدد الاشخاص الذين تم تجنيدهم لهذا الغرض.

واضاف ان هذه الشبكه كانت تنشط في ارجاء البلاد وكانت متمركزه في عده محافظات كما كانت تعمل في عدد من المدن الصغيره.

واوضح ان اسماء اربعه من العناصر الرئيسيه لهذه الشبكه نشرت في المواقع الالكترونيه كما وردت في الاخبار الا ان الشخصين الرئيسيين هما ارش علائي وكاميا علائي وهما شقيقان.

واكد ان نظريه الاطاحه الناعمه بنظام الحكم لم ولن تتحقق علي ارض الواقع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: