رمز الخبر: ۹۶۷۸
اعلن مصطفى بورمحمدي وزير الداخلية الاسبق في حكومة احمدي نجاد والرئيس الحالي لمؤسسة التفتيش العام في ايران ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية الايرانية العاشرة المقررة في حزيران/يونيو المقبل.

عصر ايران – اعلن مصطفى بورمحمدي وزير الداخلية الاسبق في حكومة احمدي نجاد والرئيس الحالي لمؤسسة التفتيش العام في ايران ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية الايرانية العاشرة المقررة في حزيران/يونيو المقبل.

وقال بورمحمدي انه ينتمي الى جبهة المحافظين "المبدئيين" و"نسعى للتوصل الى تحرك جماعي في هذا الاتجاه".

واضاف انه موافق على اي قرار يتخذ في جبهة المبدئيين حول التوصل الى مترشح واحد للانتخابات. مشيرا الى انه عقد عدة جلسات مع المبدئيين وان الجهود منصبة للتوصل الى اجماع او شبه اجماع بهذا الخصوص.

وقال بورمحمدي انه لو تم اختياره فانه سيبذل جهوده واذا اختير شخص اخر فانه سيدعمه.

وكان بورمحمدي قد نحى عن حقيبة الداخلية بعد ثلاث سنوات من توليها في حكومة الرئيس احمدي نجاد بسبب بعض الخلافات في وجهات النظر مع احمدي نجاد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: