رمز الخبر: ۹۶۸۶
عصر ایران - اكد وزيرا الدفاع الايراني و التنزاني خلال محادثاتهما بطهران على تعزيز العلاقات الدفاعية بين البلدين و تبادل التجارب بينهما.
 
و عقدت الجولة الاولى من المحادثات بين وزير الدفاع و اسناد القوات بالجمهورية الاسلامية الايرانية العميد مصطفي محمد نجار و وزير الدفاع بجمهورية تنزانيا حسين علي موويني مساء الاثنين بطهران .

واشار العميد نجار في هذه المحادثات الى الموقع الاستراتيجي لتنزانيا في شرق القارة الافريقية , مرحبا بتنمية العلاقات الشاملة بين البلدين.

وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد لتطوير علاقاتها مع تنزانيا في شتى المجالات.

واستعرض وزير الدفاع امكانيات الصناعات الدفاعية لوزارة الدفاع في مختلف المجالات , معلنا استعداد ايران لوضع خبراتها الدفاعية و العسكرية تحت تصرف تنزانيا.

و في جانب اخر من تصريحاته اشار العميد نجار الى العدوان الصهيوني البربري على غزة و الابادة الجماعية التي ارتكبها هذا الكيان اللقيط , مضيفا : ان مقاومة و صمود سكان غزة اعاد لهذا الكيان مرة اخرى كابوس الهزيمة في حرب تموز 2006 في لبنان.

واكد وزير الدفاع على تضامن و اتحاد الدول الاسلامية من اجل انهاء جرائم الكيان الصهيوني في فلسطين , مضيفا : ان استخدام الكيان الصهيوني بشكل مكثف للقنابل الفوسفورية ضد سكان غزة المظلومين و العزل و المجازر ضد الفلسطينيين الابرياء هي جرائم حرب , و يجب على العالم الاسلامي من خلال تعبئة الامكانات توفير الارضية لتشكيل محكمة دولية لمحاكمة قادة هذا الكيان .

من جانبه اعرب وزير الدفاع التنزاني في هذه المحادثات عن سعادته لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية , مؤكدا على توسيع العلاقات الدفاعية بين ايران و تنزانيا.

وابدى وزير الدفاع التنزاني حرص بلاده على تطوير العلاقات الشاملة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية , مضيفا : ان ايران تمتلك تجارب قيمة و تجهيزات مناسبة و متطورة من شأنها ان تكون موضع استفادة القوات المسلحة التنزانية.

واعرب عن امله بان تؤدي زيارته لطهران الى ترسيخ وتوسيع العلاقات بين ايران و تنزانيا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: