رمز الخبر: ۹۶۹۰
عصرایران - اعلنت المقاومه الاسلاميه حماس ان اولوياتها في المرحله المقبله هي لاعاده اعمار ما دمره الاحتلال الصهيوني في عدوانه الوحشي الاخير علي قطاع غزه واستعاده الوحده الفلسطينيه.

وقال ممثل الحركه في لبنان /اسامه حمدان/ في تصريح له نشر اليوم الثلاثاء: "من اولوياتنا في المرحله المقبله اعاده الاعمار لما دمره الاحتلال واستعاده الوحده الفلسطينيه، وايضا العمل علي استعاده الدور العربي والاسلامي لصالح القضيه‌الفلسطينيه ، بعد ان ثبتت حاله النفاق الدولي وهو يراقب المحرقه في غزه من دون ان يحرك ساكنا " .

اضاف حمدان: "نعتقد ان المرحله المقبله ستشهد الكثير من التغيير، لكن اهم تغيير ان الواقع الفلسطيني لن يتكي‌ء الا علي المقاومه كخيار من اجل التحرير واستعاده الحقوق".

وقال: ان "الشعب الفلسطيني، علي الصعيد الداخلي او علي صعيد المواجهه مع العدو، ثبت وصمد في هذه المعركه ولا يمكن لاسرائيل ان تهزمه بعد الآن".

واذ لفت حمدان الي ان اعلان وقف اطلاق النار جاء من جانب واحد ولمده اسبوع، اكد "ان المقاومه ستظل جاهزه للرد علي العدوان وستسعي الي تطوير قدراتها وادواتها في المرحله المقبله، لاننا نعتقد ان العدو سيكرر عدوانه ولا شي‌ء يمكن ان يردعه سوي القدره علي المواجهه والصمود".
ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: