رمز الخبر: ۹۷۰۵

عصر ایران - اكد العلامه السيد محمد حسين فضل الله علي ضروره "تسليط الضوء علي ارهاب الدوله الذي تتحرك به اسرائيل وتدعمه اميركا الاداره ودول الحلف الاطلسي، وعلي حق الشعوب في مواجهه هذا الارهاب الذي يشكل الوجه البشع للاحتلال الساعي لاسقاط كل معالم القضيه الفلسطينيه فضلا عن مشروع الدوله الفلسطينيه الذي بات موضعا للاستهلاك الذي لا يسمن ولا يغني من جوع".

جاء ذلك خلال استقباله اليوم الثلاثاء وفدا من الهيئه العالميه لمناهضه العولمه والهيمنه الاميركيه ضم نائب رئيس الهيئه "مايكل اوبر سكالسكي" وممثلها في اليونان "نيكو اوبال"، وعضو الهيئه العالميه للمحامين الاميركيين للسلام "فرانكلين لامب"، والصحافي الاردني اسعد العزوني، يرافقهم سفير المنظمه العالميه لحقوق الانسان، علي عقيل خليل.

وتركز البحث خلال اللقاء علي ما خلفه العدوان الصهيوني علي غزه من مآس وكوارث انسانيه، وسبل ملاحقه المسوء‌ولين الصهاينه امام المحاكم الدوليه.

وتعريف شعوب العالم وخاصه الغربيه منها علي معني الوحشيه الصهيونيه وملاحقتها للاطفال واغتيالهم بالطائرات الحربيه الاميركيه الصنع.

وشدد السيد فضل الله علي "اهميه ان تنطلق الاصوات المعارضه للهيمنه الاميركيه وللدعم الاوروبي المتواصل لاسرائيل من قلب العواصم الاوروبيه والاميركيه، الامر الذي يوء‌كد للشعوب العربيه والاسلاميه ان الغرب لا تمثله الانظمه والادارات الحاكمه فحسب، بل هناك من الشخصيات العاقله ومن المفكرين والناشطين الذي يشكلون نموذجا مهما للتواصل مع الشعوب من خلال رفضهم للهيمنه والاستكبار والظلم".

واكد اهميه تكوين راي عام عالمي "ضد الذين يصنعون العنف في العالم، ويضغطون علي المستضعفين بالعنف الاقتصادي او العنف الاحتلالي". وقال: "نحن في امس الحاجه للتعبئه الاعلاميه والسياسيه التي يمكن ان تحقق نتائج ملموسه في اختيارات الشعوب لحكامها وممثليها، فتميل الي اختيار من يمثل قيم الحق والخير وترفض ممثلي العنف والقتل والشر".
 
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: