رمز الخبر: ۹۷۱۷
ان اعلان براءة راغب زادة المعروف ب فالي يحظى باهمية لانه رغم الضجة والازمة التي اثارها السلفيون الكويتيون ضده ، اتضح من خلال حكم محكمة الاستئناف بان ممارسات السلفيين تمت في اطار اثارة الازمة والمساس بالشيعة في الكويت.

عصر ايران – برأت محكمة الاستئناف الكويتية ساحة عالم الدين الايراني السيد باقر راغب زادة المعروف ب باقر فالي الذي كان قد اخرج من الكويت.

وكان النواب السلفيون في مجلس الامة الكويتي قد زعموا بان فالي وبسبب اساءته للصحابة لا يحق له دخول الكويت بناء على الحكم الصادر عن المحكمة وحتى انهم اعلنوا انهم سيستجوبون رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر المحمد بسبب دخول رجل الدين هذا الكويت.

وفيما كان قد اعلن بان السيد باقر فالي قد وصل الى الكويت للمثول امام المحكمة والرد على التهم الموجهة اليه، لكنه غادرها تحت ضغط هؤلاء النواب والازمة السياسية التي كانت قد حدثت من جراء ذلك.

ان اعلان براءة راغب زادة المعروف ب فالي يحظى باهمية لانه رغم الضجة والازمة التي اثارها السلفيون الكويتيون ضده ، اتضح من خلال حكم محكمة الاستئناف بان ممارسات السلفيين تمت في اطار اثارة الازمة والمساس بالشيعة في الكويت.

وفي العام الماضي وفي اعقاب اقامة مجلس تابيني على روح الشهيد عماد مغنية في الكويت تم اعتقال عدد من النواب الشيعة في مجلس الامة الكويتي لكن تم في النهاية اصدار حكم ببراءتهم. وفي اعقاب اقامة هذا المجلس اثيرت الاجواء بشكل غير مسبوق ضد الشيعة في الكويت وحتى زعم بان الجنسية الكويتية قد سحبت من بعض الشيعة الكويتيين.

وقد مارس السلفيون الكويتيون خلال الاعوام الاخيرة ضغوطا كبيرة على الشيعة في هذا البلد وهم يحاولون باي ذريعة اثارة الاجواء ضد الشيعة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: