رمز الخبر: ۹۷۱۸
عصر ایران -  شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني علي أن انتصار رجال المقاومة الاسلامية في حماس علي الصهاينة المحتلين ، فتح صفحة جديدة في تطورات المنطقة .
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن لاريجاني اعلن ذلك لدي استقباله امس الثلاثاء مستشار الامن القومي العراقي موفق الربيعي الذي يزور طهران حاليا حيث أكد في بداية اللقاء وجود الاواصر الاخوية العريقة بين الشعبين الايراني والعراقي معلنا وقوف الشعب الايراني الي جانب شقيقه الشعب العراقي ولن يألو جهدا في تقديم أية مساعدة .

و اعتبر رئيس مجلس الشوري سيادة و استقلال العراق أمرا مصيريا للمنطقة مؤكدا أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم من هذا المنطلق استقلال العراق و سيادته و أن يعيش الشعب العراقي في امن و استقرار .

و أعرب لاريجاني عن ارتياحه لسير النمو و التقدم في العلاقات الثنائية معلنا استعداد مجلس الشوري الاسلامي لأن يضع كافة امكاناته للمزيد من تعزيز العلاقات بين طهران و بغداد في المجالات كافة .

بدوره أشار مستشار الامن القومي العراقي الي أهمية تنمية العلاقات الثنائية ، مؤكدا أن تقوية هذه العلاقات الاخوية ، تعتبر أحد اركان السياسة الخارجية للعراق .

و أشاد الربيعي بالجمهورية الاسلامية الايرانية لجهودها الرامية الي إرساء الامن والاستقرار في ربوع العراق مشددا علي ان الدور الذي اضطلعت به ايران أدي الي تكريس الامن والهدوء في بلادنا .

و وعد مستشار الامن القومي العراقي بطرد زمرة المنافقين الارهابية من العراق موضحا أن هذه الزمرة سيتم طردها من بلاده قريبا حيث تم البدء بالاجراءات اللازمة لهذا الهدف .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: