رمز الخبر: ۹۷۴۹
عصر ایران - اعرب نائب رئيس اقليم كردستان العراق خلال لقائه المتحدث باسم وزارة الخارجية عن ارتياحه للمشاركة الفعالة للشركات الايرانية في تنفيذ المشاريع العمرانية في محافظة السليمانية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المتحدث والمساعد الخاص لوزير الخارجية الايراني حسن قشقاوي الذي يزور العراق حاليا التقى امس الاربعاء في مدينة السليمانية مع نائب رئيس اقليم كردستان كوسرت رسول.

ووصف كوسرت رسول في هذا اللقاء العلاقات بين ايران والعراق بانها استراتيجية , مضيفا : انا لن ننسى مطلقا مساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية اثناء فترة النضال ضد نظام صدام الدكتاتوري.

واعرب عن سعادته لزيارة المتحدث باسم وزارة الخارجية والوفد الاعلامي المرافق له الى العراق , مضيفا : ان العلاقات الثنائية وطيدة وراسخة , ان مثل هذه الزيارات تؤدي الى تعزيز العلاقات اكثر من ذي قبل.

واعرب كوسرت رسول عن ارتياحه للمشاركة الفعالة للشركات الايرانية في المشاريع العمرانية بالسليمانية ومنها انشاء النفق وبناية وزارة العدل , واصفا نشاطات الشركات الايرانية في هذا المجال بانها مؤثرة.

واكد على الاستعداد التام للتعاون الثنائي , معتبرا ان الامكانيات المتاحة للتعاون اوسع من المستوى الحالي , داعيا الى مشاركة اكبر من قبل ايران  في مشاريع اعادة البناء.

من جانبه اعتبر قشقاوي في هذا اللقاء ان زيارة الوفد الاعلامي للجمهورية الاسلامية الايرانية تأتي في اطار التعرف على الحقائق والامكانيات السياسية والثقافية والاقتصادية المختلفة في العراق.

واشار الى علاقات الصداقة العريقة بين البلدين والتي لها جذور في التاريخ والثقافة العريقة والتعاون خلال الايام العصيبة في محاربة نظام صدام , واعتبر ان تحسن الاستقرار الامني في العراق يمهد الارضية للاستثمار والتنمية والرخاء والبناء ونشاط الشركات الحكومية والخاصة , مضيفا : يجب في الوقت الحاضر تعزيز التعاون اكثر من فترة المعارضة لاعادة اعمار العراق.

واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى الامكانيات والطاقات التي تمتلكها الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجالات الاعمار والصناعة والمواصلات والاتصالات , والعلمية والتعلمية والجامعية , ملفتا الى الارادة السياسية للجمهورية الاسلامية الايرانية لاي شكل من اشكل التعاون ونقل الخبرات.

واكد الجانبان في هذا اللقاء على ضرورة اقامة العلاقات الاقتصادية الاستراتيجية المستديمة والبنى التحتية , وبحثا التعاون لانشاء مصنع انتاج السيارات والمدن الصناعية ونشاط المصارف الخاصة , وايجاد الاسواق الحدودية واقامة المعارض وتعويز التعاون مع المحافظات الحدودية وتأسيس كرسي لتدريس اللغة الفارسية في الجامعات العراقية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: