رمز الخبر: ۹۷۵۰
عصر ایران - أشاد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني بالمقاومة الشعبية في غزة, معتبرا انتصار غزة وحماس يمثل بداية لهزيمة وإنهيار اسرائيل.

 وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني ألقى كلمة خلال مراسم تخليد شهداء غزة أقيمت مساء أمس الاربعاء في مدينة قم المقدسة بحضور عدد من المراجع وعلماء الدين منهم شبيري زنجاني ونوري همداني وأميني ومقتدائي وممثلين عن مكاتب سائر مراجع الدين الآخرين وعموم أبناء المدينة.

 واعتبر لاريجاني العدوان على غزة حدث كبير في المنطقة مشيدا بالمقاومة الشعبية البطلة التي قل نظيرها مؤكدا ان انتصار غزة يمثل بداية لهزيمة وانهيار اسرائيل.

 ولفت الى ان العدوان الصهيوني على غزة كان يهدف الى القضاء على حماس وقدراتها الصاروخية, موضحا انهم يعتقدون بوجود علاقة بين المقاومة الإسلامية والجمهورية الإسلامية الإيرانية ولذا فانهم يحاولون القضاء على المقاومة الإسلامية لينفردوا بعدها بايران.

 وانتقد رئيس مجلس الشورى الإسلامي صمت المجتمع الدولي وبعض الحكام العرب حيال جرائم الكيان الصهيوني ضد أهالي غزة من حصار وعدوان عسكري, مشيرا الى أن بعض الدول العربية تعاونت مع اسرائيل في فرض الحصار على غزة.

 واكد لاريجاني أن انتصار حزب الله و حماس في مواجهتهما للكيان الصهيوني يمثل ثمرة من ثمار الثورة الإسلامية.

 واعتبر لاريجاني صمت وتحالف المحافل الدولية وبعض الدول العربية عمل خياني, وقال, "لقد أبلغ زعيم دولة اسلامية ساركوزي (الرئيس الفرنسي) أن يقول لإسرائيل بأن تجهز على حماس ".

 وأكد لاريجاني ان اسرائيل وبالرغم من التكاليف الباهضة الى تحملتها لم تستطع تحقيق أي من أهدافها خلال العدوان على غزة, ومنيت بهزيمة نكراء خلال مواجهتها لمجاهدي حماس.
 ورأى رئيس مجلس الشورى الإسلامي أن الصحوة التي عمت العالم وتضامن شعوب العالم مع أهالي غزة واستيائهم من اسرائيل وجرائمها يمثل مؤشرات هامة لدى ساسة العالم.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: