رمز الخبر: ۹۷۶۵
عصر ایران -  اكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس عزت الرشق ان كيان الاحتلال الصهيوني يحاول انتزاع مكاسب سياسية عجزوا عن تحقيقها من خلال شن حربه العدوانية على ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن الرشق اعلن ذلك امس الجمعة و ذلك في تصريح لقناة العالم الاخبارية و قال : على الرغم من شراسة الحرب العدوانية التي شنها كيان الاحتلال الاسرائيلي لاكثر من ثلاثة اسابيع متواصلة على ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة الا انه من الواضح ان المعركة القادمة هي معركة سياسية بامتياز .

و شدد الرشق علي ان الاحتلال الصهيوني يحاول جاهدا ان ينتزع من الحركة عن طريق السياسة ما فشلت آلة الحرب الصهيونية في انتزاعها منها خلال الحرب .

و اوضح هذا القيادي في حماس : ان الاحتلال الصهيوني يدرك تماما ان حركة حماس قد انتصرت في تلك المعركة كونها صمدت في ميدان المعركة و رفضت كل الشروط الاستسلامية كما انها رفضت التنازل عن اي من ثوابت الشعب الفلسطيني ، مما اضطر رئيس الحكومة الصهيونية المستقيل ايهود اولمرت الى اعلان وقف اطلاق النار من جانب واحد والانسحاب من قطاع غزة وذلك قبل انتهاء المدة الزمنية التي حددتها فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

كما اكد الرشق : ان هناك جهودا تبذل من خلال عملية المباحثات والمفاوضات التي تجري في مصر من اجل الوصول الى اتفاق على عدد من التفاهمات والترتيبات القادمة لفتح المعابر و كسر الحصار المفروض على قطاع غزة وتعزيز التهدئة في القطاع.

و شدد الرشق على ان استمرار سياسة اغلاق المعابر في وجه ابناء الشعب الفلسطيني ومنع ادخال المساعدات الانسانية من مواد غذائية وطبية الى القطاع والابقاء على الحصار المفروض على القطاع ما هو الا استمرار للعدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني في القطاع.

و حول كيفية مواجهة حركة حماس لمعركة اعادة اعمار قطاع غزة والتحكم بسلاح المساعدات، اجاب الرشق: من المؤسف جدا ان تكون قضية المساعدات الانسانية القادمة الى قطاع غزة وكأنها معركة تتنافس من خلالها مجمل القوى والفصائل الفلسطينية على كيفية اعادة اعمار القطاع وتوظيف تلك المبالغ المالية في القطاع.

ودعا عضو المكتب السياسي لحركة حماس جميع الدول العربية والاسلامية المانحة الى تقديم تلك المساعدات الى الحكومة الشرعية المنتخبة في قطاع غزة وان تقوم تلك الدول بالمتابعة والاشراف بنفسها على انفاق تلك الاموال في القطاع.

و ردا على التصريحات الاخيرة للرئيس الاميركي الجديد باراك اوباما تجاه حركة حماس ، صرح الرشق : من الواضح ان هذه البداية غير مشجعة على الاطلاق وهي بداية مخيبة للامال لان تلك التصريحات ما هي الا استنساخ وتكرار لمواقف الرئيس الاميركي السابق جورج بوش الداعمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: