رمز الخبر: ۹۷۶۶
عصر ایران - وصفت منظمة العفو الدولية استخدام الكيان الصهيوني للقذائف الفوسفورية خلال العدوان على غزة بجريمة حرب مؤكدة عثورها على العديد من شظايا هذه القذائف في مناطق مأهولة بالمدنيين بحسب دوناتيللا روفيرا المشرفة على وفد المنظمة التي أكدت على واجب الامم المتحدة ان تجري تحقيقاً دولياً حول الجرائم التي ارتكبت في غزة.
 
وفي هذا الإطار جاب خبير الاسلحة البريطاني كريس كوب سميث قطاع غزة مع وفد من منظمة العفو الدولية الذي جاء خصيصاً ليحقق في استخدام جيش العدو الصهيوني قذائف فوسفورية والتي تتميز بقدرتها على الاشتعال فور تعرضها للاوكسيجين، والتي تمنع استخدامها معاهدة الاسلحة التقليدية للعام 1980 ولا سيما البروتوكول الثالث الملحق بها والمتعلق بمنع او الحد من استخدام الاسلحة في المناطق المأهولة بالمدنيين.

بدورها أكدت اليزابيث هودجكين المتخصصة في المنظمة بشؤون الشرق الاوسط ان هذه المادة الحارقة فاقت قدرات مستشفيات القطاع التي لم تتمكن من التعامل معها، لان الفوسفور لم يسبق ان استخدم ابداً ضد قطاع غزة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: