رمز الخبر: ۹۸۰۳

المطلوب تسريع إعادة إعمار غزة

عصر ایران - الشروع في إعادة تعمير المنشآت التعليمية والصحية وبناء مساكن لإيواء المشردين من الأسر الفلسطينية بقطاع غزة مطلب ملح وعاجل يجب على المؤسسات المعنية والمجتمع الدولي خاصةالعرب الشروع فوراً في تنفيذه وان ذلك لن يتم إلا بالضغط على إسرائيل لفتح المعابر ورفع الحصار عن القطاع فوراً للسماح بمرور المدخلات الخاصة بمشاريع إعادة الإعمار بشكل عاجل حتى تكتمل الجهود لاخراج الشعب الفلسطيني من محنته الحالية وتخفيف حجم المأساة الانسانية التي ادخلتهم فيها إسرائيل على مدى ۲۲ يوما من الحرب والدمار والخراب والابادة الجماعية.


من المؤسف ان يفشل المجتمع الدولي في ارغام إسرائيل على السماح لقوافل المساعدات العاجلة التي قدمتها الدول والمنظمات العربية والإسلامية بل حتى المنظمات الدولية التي لم تصل الى القطاع بسبب العراقيل التي تضعها قواتها، فكان من المطلوب الضغط على الدولة العبرية وارغامها على السماح بفتح المعابر لمرور قوافل الاغاثة والمساعدات الانسانية ومن بينها سيارات الاسعاف والادوية والمعدات الطبية العاجلة التي يحتاج اليها سكان غزة بشكل عاجل وملح.

ان المجتمع الدولي الذي تفرج على حرب الابادة التي مارستها إسرائيل ودمرت من خلالها الاخضر واليابس بقطاع غزة مطالب اليوم قبل الغد بانقاذ حياة الشعب الفلسطيني من الكارثة الانسانية التي قد تتطور نحو الأسوأ اذا لم يتم التحرك العاجل وان الدول العربية بعدما قررت المساهمة في اعادة الاعمار وفقا لقمة الكويت الاقتصادية، مطالبة بالضغط على المجتمع الدولي من خلال الامم المتحدة لإلزام إسرائيل برفع حصارها عن القطاع والسماح بمرور قوافل الاغاثة والمساعدات الانسانية واعادة التعمير فورا بدون اي عراقيل بل يجب تجريمها على ذلك.

فليس من المقبول ولا المعقول ان تتبرع الدول بمواد عينية للاغاثة واعادة الاعمار ولاتستطيع توصيلها للجهات المستفيدة منها في القطاع بسبب إسرائيل رغم حاجة السكان الماسة لها خاصة الادوية والاغذية، من المؤكد ان الامر يحتاج الى مراجعة سريعة من الامم المتحدة والمطالبة بان تكون اكثر جدية وتحول مناشداتها الخجولة لإسرائيل الى قرارات ملزمة لها وواجبة التنفيذ خاصة انها تدرك تماما مدى حاجة الفلسطينيين للاغاثة ولاعادة اعمار كل البنية التحتية للمنشآت التي دمرتها الآلة العسكرية الإسرائيلية التي لم تسلم منها حتى المؤسسات التي تديرها المنظمة الدولية.

من المؤكد ان مصداقية المجتمع الدولي اصبحت على محك وامام اختبار وان الخروج من هذا النفق يكمن في انقاذ سكان غزة من الكارثة الإنسانية التي خلفتها حرب الابادة الجماعية التي نفذتها إسرائيل وشردت من خلالها الأسر ودمرت المدارس ومرافق التعليم والصحة وضيعت العام الدراسي على الطلاب والتلاميذ وان الجهود العربية والدولية قد تضافرت لاعادة الاعمار التي قد تستغرق عدة سنوات ولذلك فان المطلوب البحث في وسائل اكثر عملية لتسريع عودة الطلاب الى مدارسهم.
الراية - قطر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: