رمز الخبر: ۹۸۰۸
عصر ایران -  رحبت الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم السبت بقرار الرئيس الامريكي الجديد باراك اوباما بسحب قوات بلاده من العراق الذي يطالب به الشعب العراقي و حكومته .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن السفير الايراني لدى بغداد حسن كاظمي قمي اعلن اليوم ان طهران ترحب بقرار الرئيس الامريكي باراك اوباما بسحب القوات من العراق و ذلك في تصريح ادلي به لوكالة فرانس برس قائلا : "اننا بالتأكيد نرحب بانسحاب القوات الاميركية من العراق .. هذا ما قاله شعب العراق و ما تريده حكومته" .

و اضاف كاظمي قمي : ان "الامر يعود الى الشعب العراقي ليقول كلمته ما اذا كان يريد القوات الامريكية على اراضيه أم لا" .

و تابع قائلا : "على العراقيين ان يقرروا ما يفعله الامريكيون في بلادهم ، وسيقولونها من خلال الاستفتاء على الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة الامريكية" ، المتوقع اجراؤه الصيف المقبل .

و قال كاظمي قمي دون تفاصيل : "بالنسبة لنا فان الولايات المتحدة لا تزال على الحدود الايرانية العراقية ، لكن مسؤولية الحدود تدخل ضمن نطاق سيادة كل دولة ، و يجب اعادتها الى العراقيين بشكل كامل لكن هذا لم يحدث حتى الان" .

و كان الرئيس الامريكي الجديد اوعز منذ توليه منصبه الثلاثاء ، الى كبار القادة العسكريين ، إعداد استراتيجية "مسؤولة" للانسحاب من العراق .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: